السلم الى الله

4754 x served & 102 x viewed

الصلاة والصوم

يجب ان تقترن الصلاة بالصوم

انجيل متى 9 : 14، انجيل مرقس 2 : 18 – 22، انجيل لوقا 5 : 33 – 39 .

ما هي الصلاة؟

الصلاة ليس فقط ترديد بعض الصلوات، كما جاء في نبؤة اشعيا، هذا الشعب يكرمني بشفتيه و أما قلبه فبعيد عني” اشعيا 29 :13 / مرقس 7 : 6 – 8. الصلاة هي بناء علاقة مع الله تتجدد يوميا بالالتقاء به اثناء الصلاة والحديث معه بكلام نابع من القلب. الصلاة هي حوار يومي مع الله، يسوده الصدق والشفافية والصراحة والاعتراف بالخطايا وطلب المغفرة، الصلاة هي تقديس كلام الله من خلال الحياة اليومية في البيت والعمل وكل جوانب الحياة.

ما هو الصوم؟

يظن البعض ان الصوم هو الأنقطاع عن المأكل (المنتجات التي من مصدر حيواني) او الانقطاع عن الطعام لمدة من الزمن، ولكنه في الحقيقة ليس كذلك فقط بل يتعداه ليشمل الانقطاع عن الأشخاص، او ملذات الحياة، او الانترنت او غيرها، وبتعبير اخر هي الانقطاع عن أي شيء يلهينا عن الله…

ما هي الغاية من الصلاة والصوم ؟

  • الصلاة و الصوم لأجل الذات: كي تنمو وتطور وتصل الى ملء قامة المسيح.

  • الصلاة و الصوم لأجل الأخر: لمشاركة الاخر احتياجه ومعاناته.

  • الصلاة و الصوم لأجل الله: لكي نمجد الله لما اعطانا من نعم ونقدس حياتنا به.

 

دعوة الله للانسان للصلاة و الصوم:

عندما نقرأ الكتاب المقدس ولاسيما العهد القديم نصغي الى صوت الله حيث تكلم ودعى الأنسان للتوبة والصوم بفم انبيائه لأنه لم يريد لهم الهلاك بل الخلاص، وهذا ما حدث عندما دعى الله يونان النبي للذهاب الى نينوى وإبلاغهم رسالته التي اعطاها له وهي التوبة والرجوع الى الله بالصلاة والصوم (وهكذا تم انقاذ نينوى وشعبها من غضب الله يونان 1 : 1 – 2 ، 3 : 5 ) وقد استند الرب يسوع الى سفر يونان في متى 12 :38 – 42 لينبأ بقيامته. ومن هنا نجد ان الصوم موجود قبل ان يبدأ يسوع بنشر تعاليم الملكوت السماوي حيث أن يونان كان نبيًا لإسرائيل (مملكة الشمال) حوالي سنة 825 – سنة 784 ق.م

 

ما هي أبعاد الصلاة و الصوم؟

  • أبعاد روحية: تساعد الانسان في التقرب من الله حيث أن الصوم لابد أن يقترن بالصلاة، وبذلك سوف تتجدد الروح وينمو الأنسان روحيا، ويشعر باتحاده بالله.

  • أبعاد أجتماعية: مشاركة الأخرين ” الفقراء ” جوعهم ومعاناتهم، الشعور بالفقراء والمعوزين مبتعدين عن البذخ في اكلات الصوم المتنوعة وأصناف السمك الفاخرة.

  • أبعاد نفسية: يشعر الأنسان المؤمن بالرضا على الذات عند إتمام الوصايا الألهية أو الوصايا الكنسية، فينعكس ذلك على تصرفاته في المجتمع، بالأضافة الى الراحة والسلام الداخلي اللذان يعيشهما، فيتخلى عن الذات الأنانية ويتحول الى عطاء بمجانية.

 

ما هي معاني الصوم ؟

أعطى يسوع معاني جديدة للصوم تمثلت بالتخلي عن العادات القديمة فقال ” ومتى صمتم فلا تكونوا عابسين كالمرائين، فإنهم يغيرون وجوههم لكي يظهروا للناس صائمين. الحق أقول لكم: إنهم قد استوفوا أجرهم، وأما أنت فمتى صمت فادهن رأسك واغسل وجهك، لكي لا تظهر للناس صائما، بل لأبيك الذي في الخفاء. فأبوك الذي يرى في الخفاء يجازيك علانية” متى 6 : 16 – 18. فتبلورت المعاني في هذا النص بما يلي

  1. عيش الفرح: نفرح في زمن الصوم، عاكسين فرحنا الداخلي بمظهرنا الخارجي.

  2. تجديد العلاقة مع الله: بالصوم والصلاة والتامل الشخصي تتجدد علاقة الأنسان بالله.

  3. التوبة: من أجل الندم عن الخطايا والأعتراف بها وعدم الرجوع اليها .

 

 

ولا يمكن ان نقول:” إن الحديث عن الصلاة والصوم قد انتهى بهذه السطور، ولنا مواضيع اخرى كثيرة ستاتي تباعاً للحديث عن الصلاة والصوم لان الصلاة والصوم هما السلم الى الله والقداسة…”.

Comments

comments

هذه المقالة كُتبت ضمن التصنيف مقالات دينية. الوسوم: , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *