قصة حب عظيمة جداً

5321 x served & 179 x viewed

مع يسوع فرح دائم

انا فرحان وانا معك يا حبيبي يسوع وانا حزين وانا بعيد عنك يا حبيبي يسوع

قصة حبك يارب قصة عظيمة جداً، حيث انها ابتدأت بحبة خردل ونمت لتصبح شجرة الحياة …

ابتدأت ببكتريا الخميرة ونمت لتصبح خبز الحياة …

قصة حبك يارب لاتعرف من هو الاول ومن هو الاخير … حيث انها تعرف الحب وفقط الحب والتضحية والعطاء اللامحدود …

آه … آه … كم هي رائعة قصك حبك يارب !!!

دعوتنا لنتبعك في طريق الجلجلثة ، لننتقل معك الى ملكوت السماء…

ونحن … آه والف آه منا نحن …

كم اجتهدنا في حب ذواتنا ولم نفهم معنى مثل حبة الخردل!!!

كم اجتهدنا في الاخذ وعدم العطاء ولم نفهم كيف نكون خميرة فعالة في عوائلنا ومجتمعنا !!!

كم اجتهدنا في ان نفعل ما نريد لنكون دائما في المقدمة !!!

ولكننا ويا للاسف لم نجتهد في حبك جيداً …

كُتب في تاملات روحية | الوسوم: , , , | إرسال التعليق

خليقة الله والمرض

5031 x served & 179 x viewed

الله يحبنا

فاذا كنتم انتم الاشرار تعرفون كيف تحسنون العطاء لابنائكم ، فكم يحسن ابوكم السماوي العطاء للذين يسالونه؟

سؤال : لماذا خلق الله اناس اصحاء واخرين معاقين ؟ لماذا هناك اشخاص يعانون المرض واخرين لا ؟ هل هذا بخل من الرب او الرب ليس كلي القدرة ؟ او ان الرب يحب بعض الناس ويكره اناس اخرين؟

في البدء اتوجه بالشكر للاخ العزيز الذي طرح السؤال ولكن لابد لي من ان ادعوك عزيزي القارئ الى قرأة هذه النصوص في الكتاب المقدس ، لكيما نغوص معاً في بعض الايات التي تجيب ضمنا عن الاسئلة المطروحة…
1. لقد خلق الله الانسان على صورته ورأه حسن (ت 1: 26 ) ، (ت 2 : 7 ).
2. هو الكامل “فكونوا انتم كاملين ، كما ان اباكم السماوي كامل” متى 5 :48.
3. هو القادر :

– “تكفيك نعمتي . في الضعف يظهر كمال قدرتي” كورنثس الثانية 12 : 9.

لله القادر بقوته العاملة فينا ان يفعل اكثر جدا مما نطلبه او نتصوره افسس 3 : 20.

للقادر ان يصونكم من الزلل ويوقفكم اما مجده مبتهجين ، لا لوم عليكم ، للاله الواحد مخلصنا بيسوع المسيح ربنا ، المجد والجلال والقوة والسلطان ، قبل كل زمان والان والى الابد امين . يهوذا 24.
4. فاجاب يسوع : “لا هذا الرجل اخطاء ولا والداه. ولكنه ولد اعمى حتى تظهر قدرة الله وهي تعمل فيه. يوحنا 9 : 3.
5. أعطيكم وصية جديدة : “أحبوا بعضكم بعضاً . ومثلما أ نا احببتكم أحبوا انتم بعضكم بعضا ، فاذا احببتم بعضكم بعضاً ، يعرف الناس جميعا انكم تلاميذي” يوحنا 13 : 34.

من خلال دراسة هذه الايات نكتشف ان الله هو حسن وجميل ويحب الجمال ، وهو كامل ، انه خلق الانسان على افضل حال ، وهو كلي القدرة ، فهو الخالق … ولكنه ولشدة حبه للانسان سمح له بان يشاركه في الخلق ، ليظهر مجد الله من خلاله… وهو عادل ويحب الجميع اما الامراض التي تصيب الانسان فهي من صنع الانسان …
فهناك عدة اسباب لحدوث تشوهات لدى الاجنة التي تسبب الامراض ، وتشوه الاجنة هو خلل في تكوين عضو او جزء ما في جسم الجنين ، اثناء الحمل. مثل (تشوه في مكان معين ، بطئ نمو جزء ما ، أو نمو غير طبيعي…) ، ويوثر هذا التشوه على الانسان منذ الولادة.

اسباب التشوهات هي:
1. تناول الام الحامل الكحول والمخدرات.
2. التدخين (تعاطي الحامل التدخين او بمجرد وجودها مع اشخاص يتعاطون التدخين).
3. تناول الام الحامل بعض انواع الادوية قبل او اثناء الحمل مثل التتراسيكلين ، التاليدوميد والاكيوتانوغيرها الكثير من الادوية.
4. عوامل بيئية تسبب ما يقارب اكثر من 10 % من حالات التشوه الجنيني .
5. إصابة الام ببعض انواع الامراض اثناء الحمل مثل (الحصبة الالمانية ، داء القطط ، وغيرها).
6. التعرض للاشعاعات بجرع عالية.
7. إصابة الام الحامل بعض الامراض المزمنة مثل داء السكري.
8. عمر الام الحامل ، حيث ان التقدم بالعمر قد يسبب حدوث بعض التشوهات بسبب اختلاف الهرمونات في جسم الام.
9. اختلاف عامل الرايسي بين الام والاب من اكثر الاسباب شيوعا لحدوث التشوهات ، RH – / RH +.
10. اسباب وراثية وجينية تتعلق بالكروموسومات.
11. اسباب اخرى كثير جدا جدا ..

ولذلك لايمكن ايعاز ما يحدث للانسان ، الى الله ، فهو احبنا حتى انه ميزنا عن باقي الخلائق بان نشاركه الخلق ، وذلك من خلال اختيار شريك الحياة على اسس مدروسة وصحيحة وليس على اساس الغريزة الحيوانية فقط ، وقد قدم التطور العلمي والتكنلوجي المساعدة لحل الكثير من المعضلات والمشاكل التي تواجه الانسان ، في المجال الطبي … وبذلك يتم انقاذ الكثير من الحالات المرضية (فمثلا عند اختلاف عامل الرايسي ، يمكن ان تاخذ الام نوع معين من العلاج لحماية نفسها والجنين من التشوهات)…
الله لايبخل على الانسان ابداً ، ولكن الانسان يبخل على نفسه ، ويبخل على الله … لان الهنا اله محب ويغدق عطاياه على الانسان منذ لحظة ولادته ، فهو يعطيه الحياة ، ويعطيه الاهل ، ويعطيه المواهب ، ويعطيه كثير من النعم والوزنات … ولكن على الانسان ان يعمل على تلك النعم والمواهب ويطورها ويكثر وزناته.
الله يحب الجميع على السواء ، لابل يحب الخاطئ قبل البار ، “فسمع يسوع كلامهم ، فقال لهم : “لايحتاج الاصحاء الى طبيب بل المرضى . ماجئت لادعوا الصالحين ، بل الخاطئين” مرقس 2 : 17… لان الخاطئ لا يعود الا بعد ان يكتشف عظمة محبة الله له ، ويفهم سر وجوده على الارض ، ويندم ندامة حقيقة ويتوب بلا رجعة للخطيئة.

سؤال موجه لكل انسان ولاسيما الاباء والامهات

من منكم اذا ساله ابنه رغيفاً اعطاه حجراً ، او ساله سمكة اعطاه حية ؟ فاذا كنتم انتم الاشرار تعرفون كيف تحسنون العطاء لابنائكم ، فكم يحسن ابوكم السماوي العطاء للذين يسالونه؟ متى 7 : 9

كُتب في غير مصنف, مقالات دينية | الوسوم: , , | 2 تعليقات

فكرة مختصرة عن الكتاب المقدس (كتاب الحياة)

5047 x served & 359 x viewed

كتاب الحياة

مخطوطة من مخطوطات الكتاب المقدس

فكرة مختصرة عن الكتاب المقدس (كتاب الحياة)

لايمكن أن نختصر الكتاب المقدس ” كتاب الحياة العظيم ” ببضع كلمات أو سطور ولكن لابد من إعطاء فكرة عن هذا الكتاب الرائع وبعض الملاحظات عن الأسفار المهمة التي تقود الأنسان الى الولوج في عمق الذات اثناء مواقف الحياة اليومية (لذلك يدعى كتاب الحياة) لأنه الكتاب الذي يحتوي على كنوز رائعة تنعكس على الحياة اليومية بصور مختلفة.

يتميز الكتاب المقدس عن سائر الكتب الأخرى ،حيث أنه كلمة الله ، وقاعدة الأيمان ، ومرآة للحياة اليومية والتعاملات البشرية .

يحتوي الكتاب المقدس على عدة أسفار مقسومة الى قسمين هما العهد القديم ، والعهد الجديد

العهد القديم ويسمى أسفار الشريعة الخمسة والتي تتحدث عن

  1. الخليقة والشريعة والناموس وهي (التكوين ، الخروج ، اللاويين ، العدد ، تثنية الاشتراع “التثنية”).

  1. ثم تاريخ العهد القديم وهي (يشوع ، قضاة ، راعوث ، صموئيل الاول ، صموئيل الثاني ، الملوك الاول ، الملوك الثاني ، أخبار الايام الاول ، أخبار الايام الثاني ، عزرا ، نحميا ، أستير).

  1. أناشيد ، الأمثال وحكمة وهي ( أيوب ، المزامير ، الامثال ، الجامعة ، نشيد الانشاد).

  2. ثم الأنبياء وهم (اشعيا ، ارميا ، مراثي ارميا ، حزقيال ، دانيال ، هوشع ، يؤئيل ، عاموس ، عوبديا ، يونان ، ميخا ، ناحوم ، حبقوق ، صفنيا ، حجاي ، زكريا ، ملاخي).

وعدد أسفاره 39 سفر .. وهناك الاسفار اليونانية التي ترجمت حسب الترجمة السبعينية و تشمل 10 أسفار وهي (طوبيا ، يهوديت ، استير (يوناني)، الحكمة ، يشوع بن سيراخ ، باروك ، رسالة ارميا ، دانيال (يوناني) ، المكابين الاول ، المكابين الثاني ) ، أما العهد الجديد فيحتوي على 27 سفر وتتمثل بما يلي

  1. الأناجيل الأربعة التي تتحدث عن تاريخ البشارة (متى ، مرقس ، لوقا ، يوحنا ) وسفر أعمال الرسل

  2. الرسائل (رومة ، كورنثس الاولى ، كورنثس الثانية ، غلاطية ، افسس ، فيليب ، كولوسي ، تسالونيكي الاولى ، تسالونيكي الثانية ، تيموثاوس الاولى ، تيموثاوس الثانية ، تيطس ، فيلمون ، عبرانين ، يعقوب ، بطرس الاولى ، بطرس الثانية ، يوحنا الاولى ، يوحنا الثانية ، يوحنا الثالثة، يهوذا).

  3. رؤيا يوحنا .

ملاحظات هامة جداً

  • يعود تاريخ وضع اسفار الشريعة الى 400 قبل الميلاد (ق.م) ،وسنة 90 بعد الميلاد تم تثبيت الصورة النهائية لأسفار العهد القديم بعد إجتماع معلموا الشريعة اليهود . أما العهد الجديد فقد تم تدوينه في القرون الأولى للمسيحية حوالي سنة 60 بعد الميلاد (ب. م ).

  • دعي الرب (يهوه ، الوهيم ) في العهد القديم أما في العهد الجديد فدعي ( الله ) .

  • كتبت بعض الأسفار باللغة اليونانية والبعض الأخر باللغة العبرية وقسم ضئيل باللغة الأرامية .

  • إستخدم الكتاب الملهمين بعض الروايات والأساطير للتعبير عن قصد معين كما إستخدم يسوع الأمثال لشرح وتوضيح موضوع ما ومثال على ذلك تشبيه الأيمان بحبة الخردل .

  • كل نص من نصوص الكتاب المقدس يحمل معنى روحي ولاهوتي ، لذلك يقول الرسول بولس ” أن الحرف يقتل أما الروح يحيي ” كورنثس الثانية 3 : 6

  • هناك ترجمات للكتاب المقدس تحتوي على حواشي وشروحات تساعد المؤمنين على فهم أعمق لمعاني النصوص بالأضافة الى معرفة معاني الأسماء والأماكن .

  • الترجمة السبعينية ، تسمى بهذا الاسم لاشتراك سبعين شيخ وكاهن وعالم في ترجمتها.

  • لايمكن فهم العهد القديم إلا بعد فهم العهد الجديد لأنهما مرتبطان ببعض .

  • هناك بعض الأيات حدثت تاريخيا والبعض الأخر رمزية والهدف منها إيضاح قصد الله .

  • هناك بعض الأسفار تدعى أناجيل منحولة لاتعترف بها الكنيسة الرسولية ، لأنها بعيدة عن الحقيقة وتحتوي اخطاء زمنية ولاهوتية مثل أنجيل برنابا وانجيل يهوذا .

  • معنى كلمة إنجيل البشارة أو الخبر السار.

  • النص الإيزائي هو النص الذي يذكر في أكثر من إنجيل.

  • الأناجيل الإيزائية هي (انجيل متى ، إنجيل مرقس ، إنجيل لوقا ) .

  • نلاحظ في الصفحة الاخيرة من الكتاب المقدس ترك مسافة فارغة للدلالة على انه هذا الكتاب ليس له نهاية وسيستمر للابد .

  • يحتوي العهد الجديد على كتابات الأنجيلين الأربعة وثلاث منها تسمى الأناجيل الإيزائية لأنها تشترك بكثير من النصوص مع وجود بعض الأختلافات البسيطة ، وأن هذه الأختلافات هي نتيجة لسببين

أولا : الجماعة التي تم توجيه النص اليها لاسيما أنها كتبت إعتمادا على ما تناقلته الأجيال خصوصا أنها كتبت بعد ما لايقل عن 60 سنة أو أكثر من زمن حدوثها .

ثانيا : ترجمة النصوص ، حيث يختلف المترجمين في نقل بعض الكلمات ( حسب إسلوب المترجم ) .

كُتب في مقالات دينية | الوسوم: , , , , , , , | 4 تعليقات

البسملة في الاديان التوحيدية (اليهودية ، المسيحية ، الاسلامية)

5102 x served & 351 x viewed

البسملة

البسملة : هي ذكر اسم الله لنوال القوة والبركة

البسملة في الاديان التوحيدية (اليهودية ، المسيحية ، الاسلامية)

البسملة : هي ذكر اسم الله لنوال القوة والبركة…

  • بالحقيقة يغيب عني الان ذكر البسملة عند اليهود ، لكن سوف ادرجها حال عثوري عليها ،ولكنهم بوجه عام ، يعبدون الاله الواحد ، فقد جاء ذكر ذلك في نصوص عديدة في التوراة ومنها :”الرب الهنا إله واحد” تثنية 6: 4

  • بسم الأب والأبن والروح القدس الاله الوحد آمين .

  • بسم الله الرحمن الرحيم .

تتفق الديانات التوحيدية الثلاث ” اليهودية والمسيحية والأسلامية ” على وجود اله واحد ، وهو خالق السماوات والأرض ، فقد ذكرت مصادر عديدة في الكتاب المقدس العهد القديم “التوراة” كأحد وأهم الوصايا هو عبادة الأله الواحد “يهوه” فتقول إحدى الوصايا العشرة التي أعطيت لموسى على قمة جبل سيناء (خروج 20 : 1) وتكلم الرب فقال : “أنا الرب الهك الذي أخرجك من أرض مصر ، من دار العبودية . لايكن لك الهة سواي”.

وبما أن نسل ونسب يسوع المسيح البشري يعود لشعب إسرائيل وحسب ما قاله العهد القديم في الوصايا العشرة وما قاله يسوع لاتضنوا أني جئت لأبطل الشريعة وتعاليم الأنبياء : ماجئتُ لأبطل بل لأكمل متى 5 :17 ومن هنا نلاحظ أن اليهود أيضا يؤمنون بأله واحد فقط لاغير .

وقد ذكر الكتاب المقدس العهد الجديد في بشارة (يوحنا 17 : 3) ” والحيَاةُ الأَبَدِيَّةُ: أَنْ يَعْرِفُوكَ أَنْتَ الإِلهَ الْحَقَ وَحْدَكَ وَيعرفوا يَسُوعَ الْمَسِيحَ الَّذِي أَرْسَلْتَه.

وهنا لابد لي أن اتطرق الى موضوع قد لايكون واضح عند بعض الأخوة من الديانات الأخرى ، حين نقول:

بسم الأب والأبن والروح القدس “أي أننا ندعوا بأسم الأب “الله” ، الأبن “يسوع المسيح – الكلمة ” ، الروح القدس “المعزي” ،وكل واحد منهم يدعى اقنوم ، وهذه الاقانيم الثلاثة هي “وجوه” للدلالة على كينونة واحدة ، “الله “

  • الآب = الله ، خالق السماء والارض ، وكل مايرى وما لايرى.

  • الأبن = يسوع المسيح = أبن الله بالروح ، وهو ليس أبن جسدي من لحم ودم لله ، بل هو كلمة الله وقد ورد ذكر ذلك في القرآن في سورة النساء أية 171 .

وبما إن جوهر يسوع مشابه تماماً لجوهر الله ، فهو كائناً قبل الدهور “يسوع كلمة الله يوحنا 1 : 1 ” والكلمة حل في أحشاء مريم العذراء “سر التجسد”

وليس يسوع فقط هو أبن الله بل نحن أيضا جميعا أبناء الله ، بالروح ، فحين خلقنا الله نفخ فينا نسمة الحياة وأصبحت روحه “نسمة الحياة” ساكنة فينا طالما حيينا على الآرض لذلك يقول الكتاب: “لا أدعوكم بعد عبيدا ، بل أحباء يوحنا 15 : 15 .

  • الروح القدس هو روح الله لأنه مقدس ، وتنفرد روح الأله المقدسة بقدسيتها ، التي تقدس كل ما تحل عليه وكل من يحمله.

  • الأله الواحد هي عبارة تشير الى ، وتؤكد على ، وحدانية الله . وقد أضيفت مؤخراً على عبارة البسملة في الشرق فقط أما في الغرب فلم يتم اضافتها مطلقا ، وذلك أحتراما وتوضيحا للأديان الأخرى التي تقول أنكم تعبدون 3 ألهة . وهذا مفهوم خاطئ جدا لأن الله واحد وهناك شواهد كثيرة على وحدانية الله ذكرت في اسفار عديدة في الكتاب المقدس أورد بعض منها

لتعلم جميع شعوب الأرض أن الرب هو الأله ، ولا أحد سواه. ملوك الأول 8 : 60

أنت هو الأله وحدك كل ممالك الأرض أنت صنعت السماء والأرض. ملوك الثاني 19 :15

أنت يارب وحدك صنعت السماوات وسماء السماوات وكل جندها والأرض وكل ما عليها والبحار وكل مافيها وأنت محي هذه كلها جند السماء يسجد لك . نحميا 9 :6

فيعرفوا أن الرب أسمك وأنك المتعالي على كل الأرض. مزمور 83 : 19

لأنك عظيم وصانع عجائب ؟ ولا أله الا انت. مزمور 86 : 20

أنتم شهودي يقول الرب ، ذرية عدلي الذي أخترته لأنكم علمتم وأمنتم بي وفهمتم أني أنا هو . ما كان من قبلي اله ولن يكون من بعدي فأنا انا الرب ، ولا مخلص غيري. إشعيا 43 : 10-11

وقال الرب ملك اسرائيل ، فاديهِ وربهِ القدير “أنا الأول وانا الأخر ، ولا إله في الكون غيري. إشعيا 44 : 6

إذكروا ما جرى في القديم . أنا الله وليس إله أخر ، أنا الله ولا اله مثلي. إشعيا 46 :9

أصدرت أمرا للناس في جميع أنحاء مملكتي أن يهابوا ويرهبوا اله دانيال ، لأنه هو الأله الحي القيوم الى الأبد ، وملكه لايفسد وسلطانه الى المنتهى . هو المنقذ المنجي الصانع المعجزات والعجائب في السماوات والأرض ، وهو الذي أنقذ دانيال من أيدي الأسود. دانيال 6 : 26-28

أما لنا كلنا أب واحدٌ؟ أما إله واحدٌ خلقنا ؟ فلماذا يغدر الواحد بالأخر مدنسا عهد الله مع أبائنا ؟ ملاخي 2 :10

ليس اله إلا أنت المعتني بالجميع. حكمة سليمان 12 : 13

واحدٌ هو الحكيم المهيب ، الرب الجالس على عرشهِ. يشوع بن سيراخ 1 :8

أن لا اله إلا أنت يارب. يشوع بن سيراخ 36 : 5

فأجابه يسوع : الوصية الأولى هي إسمع يا أسرائيل ، الرب الهنا هو الرب الاحد. مرقس 12 : 29

فقال له معلم الشريعة : أحسنت يامعلم فأنت على حق في قولك أن الله واحدٌ ولا اله سواه. مرقس 12 : 32

لأن الله واحدٌ يبرر اليهود بالأيمان ، كما يبرر غير اليهود بالأيمان. رومة 3 : 30

فلنا نحن اله واحدٌ وهو الأب الذي منه كل شيء واليه نرجع ، ورب واحدٌ وهو يسوع المسيح الذي به كل شيء وبه نحيا. كورنثس الأولى 8 : 6

والأعمال على أنواعه ، ولكن الله الذي يعمل كل شيء في الجميع واحدٌ. كورنثس الأولى 12 : 6

أما أوجه الأختلاف في اله اليهود “يهوه ” واله المسيحين “الله” واله المسلمين ” الله تعالى”

  • اله اليهود اله شعب اسرائيل فقط وهو شعب الله المختار، والذي سيرسل لهم المخلص – المسيا.

  • اله المسيحية هو اله محبة وهو أب لجميع البشر وليس حكراً على أحد ، هو اله الملكوت في قلوب جميع البشر.

  • اله الأسلام له 99 أسم يطول ذكرها ، ولايسمح بدخول الجنة إلا بعد اعلان الشهادة.

ومن ناحية اخرى ، هناك شواهد في القرأن لتوحيد اله المسيحين “الثالوث” وأن المسيح هو كلمة الله وأعترافهم بالروح القدس اود ان اذكر منها :

  1. سورة النساء 170

دعوى الى الأيمان بيسوع المسيح ” عيسى أبن مريم ” حيث يشدد على ذكر لاتكفروا ” أي أمنو “

  1. سورة النساء أية 171

“أنما عيسى أبن مريم رسول الله وكلمته”

  1. سورة ال عمران أية 39

أن الله يبشرك :مصدقا بكلمة من الله ، وهناك تفسير جميل جدا لألوهية المسيح في القرآن حيث قال السدي : لقيت أم يحي أم عيسى فقالت يامريم أشعرت بحبلى فقالت مريم وأنا أيضا حبلى قالت أم يحيى أني وجدتُ مافي بطني يسجد لما في بطنكِ فذلك قوله تعالى “مصدقا بكلمة من الله ” تفسير ابي السعود محمد بن محمد العبادي ص 233

  1. سورة آل عمران أية 45

إذا قالت الملائكة يامريم أن الله يبشركِ بكلمة منه أسمه المسيح عيسى ابن مريم . .. ولشرح هذا النص عدنا الى الشيخ محي الدين العدي

حيث قال : الكلمة هي الله متجليا وهي عين الذات الألهية لاغيرها كتاب فصوص الحكم الجزء الثاني ص 35

وقال أيضا أن الكلمة هي اللاهوت ص 13 .

وفي النهاية لابد من الأشارة الى أن الأيمان هو شيء نسبي ويختلف من شخص الى أخر ، وحتى ذات الشخص يختلف أيمانه من حين الى أخر ومن خبرة الى أخرى ، فغالباً مايسمح الله للأنسان بالدخول في تجربة، لأنه يعرف تماماً حاجة الأنسان الى النمو الروحي ، ولا يتم ذلك الا من خلال الحياة اليومية التي يعيشها الأنسان ، فقد يتعرض المؤمن الى تجارب أكثر وأقسى من غيره وهنا لابد لنا من أن نستذكر قصة أيوب العبد البار والجميع يعرفها ، ومن لايعرفها فهذه مناسبة ادعوكم فيها لقرأة سفر أيوب سفر الثقة بالله وتخطي أصعب التجارب .

كُتب في مقالات دينية | الوسوم: , , , , , | إرسال التعليق

أصل تذكار و عيد القديسة شموني

5794 x served & 2578 x viewed

جدارية ترمز الى ماحدث من اضطهاد لليهود

جدارية موضوعة على حائط كنيسة مارت شموني في قرقوش منذ سنة 2007

هذه المقالة تروي اصل واحداث تذكار وعيد القديسة مارت شموني ، بالاضافة الى المصدر الذي تم اقتباس القصة منه، حيث تحتفل الكنيسة الارثذوكسية اليوم بعيد القديسة مارت تشموني واولادها السبعة ، المرأة الجبارة في ايمانها ، وذلك لانها اعتبرتها مثال في الثبات على الايمان .

فبالرغم من انها ليست مسيحية وبالرغم من انها كانت تدافع عن وصايا شريعة موسى إلا ان الكنيسة اعطتها مكانة مرموقة وجعلت يوم 15 تشرين الاول عيدا لها ، تذكارا للتضحية التي ضحت بها ، وهي تشجع ابناؤها على التمسك بأيمانهم ومعتقداتهم . كما وتحتفل كنيسة المشرق القديمة الاشورية والكنيسة الكلدانية تذكارا بعيدها في يوم الثلاثاء الاول من شهر ايار. بالاضافة الى انها اعطت لكل من ابنائها السبعة اسماء وهم بالترتيب : الاول كدي، الثاني مقبي، الثالث ترسي، الرابع صورون ، الخامس جوصون ، السادس باكوس، السابع يونادوا

يذكر سفر مكابين الثاني الفصل السابع قصة الشهادة والاستشهاد ، وتكمن عظمة هذه القصة في رجاء وثقة الام وابنائها بأن الرب الاله خالقهم ومانح الحياة لهم سوف يستقبل ويتقبل ارواحهم بعد الانتقال من الارض الى السماء .

حدثت هذه القصة بين سنة 164 – 160 قبل الميلاد . اي بعد ان سلب اليونانيين واعوانهم الكنز المقدس وحاولوا ادخال العبادات الوثنية الى الهيكل في عهد انطيوخس الرابع ابيفانيوس .

بدأت القصة عندما امرهم الملك بتناول لحم الخنزير ، وبعد ان رفضوا ذلك ، تم تعذيبهم وقتلهم الواحد تلو الاخر بدءاً بالابن الاكبر ووصولا الى الاصغر ، ومن ثم والدتهم وقد عانوا اشد واقسى انواع العذاب الا انهم اصروا على رأيهم والتمسك بشريعة موسى التي تحرم اكل الخنازير ( لقرأة القصة بتفاصيلها يرجى العودة الى الكتاب المقدس سفر مكابين الثاني الفصل السابع ).

ويجدر الاشارة الى ان هناك الكثير من القصص والروايات التي يذكرها المؤمنون ويتناقلونها من جيل الى اخر، ايماننا منهم بخلود هذه القديسة واولادها ، حيث يقال : “إنها تظهر على الحائط في يوم عيدها ويراها المؤمنون وهي تسير ذهاباً واياباً ويتبعها ابنائها” .

وهذه هي كنيستنا التي الرب اسسها وهو راعيها وراعي مؤمنيها .

واتوجه بالتهنيئة لكل من يحمل اسم شموني ، على ان تكون مثالاً لكم في الثبات والاصرار ، للحفاظ على الايمان والثقة بالله.

كُتب في مقالات دينية | الوسوم: , , , , | إرسال التعليق

صلاة اليوم

5413 x served & 2436 x viewed

تأسرني رغبة كبيرة لمشاركتكم أيها الأحبة بصلاة قصيرة يومية ، ولذلك أرتايت إضافة هذا الباب بهذه الصورة البسيطة لكيما نصلي مع بعض قائلين : استجب يارب

لنسجد للرب الاله الذي خلص العالم بحنانه

لنرفع صلاتنا الى الرب الاله الذي خلص العالم بحنانه

 

1 –  يا يسوع الحبيب اجعل كلامك ميزان فمي وسمعي ونظري ، امين (10 / 10 / 2015) .

2 –  يا يسوع الحبيب ارجو ان يكون كلامك شمعة تنير لي حياتي اليوم وكل يوم ، لكي تنير لي دربي ، واختار الطريق الصحيح ، واتقبل كل الاشخاص والاحداث التي سوف تقابلني من الان والى ساعة مماتي ، امين (11 / 10 / 2015) .

3 – الذي لايسجد للقربان المقدس ، لايعرف معنى الاتحاد بيسوع. اسجد لك ياربي ، واتخذك يالهي وخالقي ، يا يسوع الحاضر في القربان المقدس ، اتذلل بين يديك ، وأقدم لك ذاتي بجملتها ، وكل ما انا حاصل عليه ، امين (12 / 10 / 2015) .

4 – كما يشتاق الايل لمجاري المياه ، ويشتاق الحبيب لمحبوبه ، هكذا تشتاق نفسي للسجود امامك يارب ، لتندم على خطاياها وتطلب منك الغفران امين (13 / 10 / 2015) .

5 – فصول السنة تتعاقب كما هي خطايانا وندامتنا ، ولكن بالرغم من ذلك ، لاتزال شمسك تشرق علينا كل يوم ، ومحبتك تغمرنا كل الاوقات ، امين (14 /10/ 2015) .

6 – يارب ، يا معطي الحياة ، وواهب الخيرات ، اجعلني اتذكر نعمتك القدوسة كل يوم ، واثبت على ايماني مدى الحياة ، كما فعلت مارت شموني واولادها السبعة ، حيث اصبحت مثالاً للثقة بك والثبات الى ساعة الممات ، امين (15 / 10 / 2015) .

7 – اجعلني جائعا لكلمتك ، وعطشانا لروحك ، امين (16 / 10 / 2015) .

كُتب في صلاة يومية | الوسوم: , , , , , , , | إرسال التعليق

ماذا بعد

5242 x served & 1989 x viewed

ماذا بعد…!!

ماذا بعد سؤال طرحته على نفسي وذهبت ابحث له عن اجابة…

ماذا بعد؟! ماذا ينتظرني بعد ياترى؟

ألا يكفي ؟

الى متى ابقى على مستوى الجسد ؟

الى متى ابقى رهينة التجارب ؟

ماذا بعد … ؟!

يمر الانسان بالتجارب المختلفة طيلة ايام حياته. يظن في بعض الاحيان انه قد بلغ القمة، ولكنه لايعرف ان هناك قمم لاتبلغ، إلا عند لحظة الاتحاد بالله…

هذا ما يحدث لنا احيانا … نصلي ونترجى حضور الله في حياتنا ، وعندما يحضر لانجد ما نقوله له ، لاننا نصبح كاطفال يعبثون بغير علم بما لديهم من كنوز …

كل ما ذكرت ما هو إلا مقدمة لتاملي الذي جعلني اشعر بالقشعريرة حينها …

هل تريدون ان تعلموا بماذا تاملت ؟ تأملت الصفحة الفارغة وبجوارها الصفحة التي كتب عليها كلمتان فقط

ساحكي لكم ماحدث … وساخبركم عن خبرة شخصية وتامل في غاية الروعة والهدف من هذا الموضوع هو ان اقول لكم ان الله يكلمنا من خلال الكتاب المقدس .

في الاونة الاخيرة كان لابد لي من المرور بتجربة معينة ، سمح الله بها ، لتكون اشبه بشمعة تنير دربي …

لن ادخل في تفاصيلها ولكن باختصار واثناء الصلاة وقع نظري على صورة صغيرة موضوعة على الطاولة في غرفتي…

التقطت هذه الصورة

الرب يسوع مع التلاميد

ان اللقاء مع الرب يسوع هو امر ضروري جدا من اجل النمو الروحي

  وسمعت الله يكلمني من خلالها فقال، …. وانا لست لشخص واحد او لفئة معينة وانما انا لكل الناس ولو كنت لشخص واحد او لفئة معينة لما استطعت ان اتلمذ الكثيرين ويكونون لي شهود …

بالحقيقة اعجبني كثيرا كلامه فقلت له كلمني اكثر من خلال الكتاب المقدس ، فسحبت الكتاب المقدس الموضوع بجانب رأسي (على الطاولة ايضا) ولم اعرف اي نص اختار من الكتاب المقدس كي اتامله ومن ثم اطبقه في يومي القادم … فطلبت من الله ان يختار لي النص الذي يكلمني به ،وبعدها فتحت الكتاب لا على التعين ، واذا بالمفاجئة الكبرى لي (صفحتين الاولى بيضاء تماما والثانية مكتوب عليها عبارة مؤلفة من كلمتين فقط وهي “العهد الجديد”)

كيف يقرأ المتامل سر الله

رسالة من الله تحمل اقوى العبارات ، بالرغم من ان الاولى فارغة تماما والثانية لم يكتب عليها سوى عبارة مؤلفة من كلمتين فقط “العهد الجديد”

ففهمت عندا الرساله الالهية ، فقلت شكرا لك ياربي والهي لانك تريدني ان افتح صفحة جديدة بيضاء في حياتي ، وان ابداء عهدا جديدا منذ الان وان اعيش ذلك كل يوم و …. وهنا خطرت على بالي ترنيمة كنا نرددها منذ الصغر ربي انا ورقة بيضاء فاكتب عليها كل ما تشاء

عندها شعرت براحة كبيرة ولم اتمكن من حبس دموعي وشكر الرب الاله على حضوره معي في تلك اللحظة . وبعدها خلدتُ للنوم وكلي ثقة ورجاء بما حدث .

اخوتي واخواتي الاعزاء: – تجسد الرب يسوع من اجل ان يرفع خطيئة العالم اجمع ، وليس لنا معين افضل من الرب يسوع ، ولا معزي افضل من الروح القدس ، وليس لنا حياة افضل من الحياة مع الله. كل يوم نقضي ساعات طوال على الانترنت وعلى التلفاز وفي الاحاديث الفارغة وننسى ان نقول ولو كلمة واحدة لمن احبنا حتى الصليب. انها دعوة شخصية لكل فرد ان يقول ولو كلمة واحد كل يوم للرب الاله، يشكره فيها على عطاياه وحضوره الدائم معنا…

كُتب في تاملات روحية | الوسوم: , , , , , , , | إرسال التعليق

يسوع يلعن شجرة التين

5000 x served & 398 x viewed

يسوع يلعن شجرة التين

انجيل البشير متى 21 : 18 – 19 و متى 21 : 20 – 22 ، انجيل البشير مرقس 11 : 12 – 14 و مرقس 11 : 20 – 26

تستطيع شجرة التين أن تنمو وتثمر في أماكن لايمكن لأي نوع شجري مثمر آخر أن يعيش فيها لذلك نجدها في الأراضي الصخرية والمحجرة، على الجدران، في الكهوف وعلى حواف الطرق. إن قدرتها على التأقلم والعيش في ظروف التربة المختلفة لاحدود لها. وتعتبر شجرة التين من أكثر الأشجار المثمرة تحملاً للعطش ومقاومة الجفاف لقدرتها على امتصاص الرطوبة من التربة مهما كانت نسبتها منخفضة، بالاضافة الى إن تأثير الهواء على التين يكون نسبياً ضعيفاً بالمقارنة مع الأنواع الثمرية الأخرى، فهو لايؤدي إلى سقوط الثمار ولكن قد يؤثر على جودتها نتيجة احتكاكها بالأغصان كما يؤدي إلى تمزق الأوراق.

شجرة التين في هذا النص تمثل الكنيسة، والثمر هم المؤمنين. والشجرة التي ليس لها ثمر استخدمت كتشبيه للكنيسة الخالية من المؤمنين.
وكما جاء في النص “فجاء يسوع الى شجرة تين، فما وجد عليها غير الورق فلعنها” . ولكن يقول في انجيل البشير مرقس : “فقصدها راجياً ان يجد عليها بعض الثمر،فلما وصل اليها ، ما وجد عليها غير الورق !!! اذا هنا الرب يترجى من الانسان (مني ومنك ومن كل انسان) شيء ما، وياتي الى كل واحد منا بطريقة تختلف عن الاخر، ياتي لكل واحد حسب دعوته ورسالته في الحياة… باحثا عن بعض الثمار ولكن هل سيجد فينا ثمر ام لا …؟؟!!

بالحقيقة هناك بعدين في هذا النص هما :
1: (البعد الناسوتي)
2: (البعد اللاهوتي)

البعد الناسوتي الانساني او البعد البشري عندما يشعر الانسان بالجوع، والسيد المسيح احس بالجوع هذا بعد انساني، راى شجرة التين المعروفة بانها تثمر مرتين في السنة، لذلك قصدها وكله امل ورجاء ان يجد فيها ما يبحث عنه…
عندما قصد يسوع شجرة التين لم يجد فيها سوى الاوراق والكثير من الناس بالمظهر وباللسان لا احد يستطيع ان يغلبهم ولكن بالعمل فارغين، وهم لايقدمون شيئا يذكر…. فقال يسوع لن تثمري الى الابد، وكما نعرف بأن من لديه القدرة على ان يمنح البركة او اللعنة يلعن هو الله، الذي خلق هو فقط يستطيع ان يبارك او يلعن ، اذن هنا اصبح لدينا بعد ثاني الذي هو البعد اللاهوتي او هو لاهوت المسيح لان الله هو الذي خلق هذا الكائن او هذه الشجرة وهو لديه الحق ان يلعنها. ومما تجدر الاشارة اليه هنا، أن الرب لا يلعن الانسان واذا ما عدنا وقرانا في سفر التكوين نلاحظ بأن الله لعن الارض ولم يلعن ادم أوحواء بالرغم من ان هما من صنع الخطئية وعصيا كلام الله… ولكن الرب لعن الحية. لم يلعن الانسان لانه هو من قدسه وعلى صورته ومثاله خلقه. الله الاب (بابا) لم يبتعد يوما عن الانسان، إنما الانسان هو من يبتعد عن الله بطرق متعددة معوجة ومظلمة.

واود ان افسر لحضرتكم معنى اللعنة وهي غياب البركة ، فعندما لعن الرب يسوع شجرة التين فيبست في الحال وراى التلاميذ ماجرى فتعجبوا وقالوا كيف يبست التينة في الحال، اراد ان يعطي رسالة للتلاميذ ولنا ايضا ومفادها من ابتعد عني وعن ابي فلن يكون فيه ثمر، وسيكون عرضة لان يبس ويموت (وهنا لا اقصد الموت الجسدي بل الموت الروحي)…

وبعد ماحدث كان التلاميذ مستغربين وكانهم لم يصدقوا ما رأوا، ولكن كيف حدث هذا ؟! اما يسوع فاجابهم بحسب انجيل البشير متى قائلا : “الحق الحق اقول لكم : لو كنتم تؤمنون ولا تشكون ، لفعلتم بهذه التينة مثلما فعلت.

وفي هذا النص يدعونا يسوع جميعا لنؤمن بالله الذي يستطيع ان يعطينا سئل قلبنا فيقول: “أمنوا بالله. الحق اقول لكم : من قال لهذا الجبل : قم وانطرح في البحر ، وهو لايشك في قلبه ، بل يؤمن ما يقوله سيكون ، تم له ذلك” .

والايمان هو الذي يصنع المعجزات عن قصة حدثت في مصر في أيام الخليفة المنتصر بالله حين حدث تحدي للإيمان مابين شخص يهودي ومسيحي كانا في بلاط الخليفة عن مسألة الأيمان فقال اليهودي مكتوب في الأنجيل أنه مكتوب لو كان لديك إيمان يستطع أن ينقل الجبال فإثبت لنا صحة هذا القول وعندما أتى المؤمنون وصلوا وسجدوا برفقة سمعان الخراز الذي كان رجلا صالحا والمطارنة والكهنة والشعب المسيحي أنذاك ففي كل مرة كان المؤمنون يسجدون لله كان الجبل يتزعزع وكأنه يرتفع حتى نفذت أشعة الشمس من تحته فأصبح أسم الجبل بجبل المقطم على أثر ذلك الحادث.

فكل شيء تطلبونه وعندما تصلون بأيمان من اجله تنالونه. فإذا كان لدينا إيمان سنناله وستكون يد الله عونا لنا في كل آن ولكن بشرط أن تكون للخير، فلن نقول يارب أنا سأسرق ساعدني على أن لا أنكشف أو ساعدني لأنتقم من فلان لأنه أغاضني … الله يساعدنا بما هو لخيرنا ولخير البشرية .

كُتب في مقالات دينية | الوسوم: , , , , , | إرسال التعليق

رمزية العدد في الكتاب المقدس

5291 x served & 767 x viewed

استخدام الارقام للدلالة على شيء ما

رمزية الاعداد

معنى الأرقام ورموزها

الرمز هو إشارة الى، او تعبير عن، شيء ما، او قصد معين، إما بطريقة صورية أو رقمية، أو ما شابه بأحد الطرق الاخرى.

ولما كانت الكنيسة تعاني من الأضطهادات إضطرت الى استخدام الرموز والأشارات كعلامة السمكة التي ترمز الى الكنيسة ورموز الأرقام وغيرها للتعبير عن موضوع معين.

في هذه المقالة ساتطرق الى رمزية الرقم او العدد بشكل خاص، وذلك لسعة هذا الموضوع، وانطلاقا من الكتاب المقدس منذ بدايته، حيث انه يذكر الكثير من الأرقام، ولفهم معنى تلك الأرقام يجب علينا معرفة دلالاتها، وذلك لا يأتي بالقرأة السطحية للكتاب المقدس، وإنما بقرأته ودراسته بتمعن، بعيداً عن القرأة الحرفية.

دلالات ومعاني الأرقام:-

الرقم واحد (1) : يرمز الرقم واحد الى الوحدة والتفرد ” وحدة الله ” .

الرقم اثنان (2) : يرمز الرقم إثنان الى الوحدة والأنقسام معاً أو بمعنى أخر يدل على المتضادات أو المتناقضات مثل “الخير والشر، الحياة والموت، النور والضلمة” .

الرقم ثلاثة (3) : يرمز الرقم ثلاثة الى القوة “الثالوث الأقدس” وكذلك يرمز الى الزمن اللازم للقيامة.

الرقم أربعة (4) : يرمز الرقم أربعة الى عناصر تكوين الطبيعة “الماء، النار، الهواء، التراب”.

الرقم خمسة (5) : يرمز الرقم خمسة الى عطايا الله لخليقته “مثل صاحب الوزنات الخمسة”.

الرقم ستة (6) : يرتبط الرقم ستة بالأنسان .

الرقم سبعة (7) : يرمز الرقم سبعة الى الكمال ورمز البركة.

الرقم ثمانية (8) : يرمز الرقم ثمانية الى البداية الجديدة.

الرقم تسعة (9) : يرمز الرقم تسعة الى عجز الأنسان.

الرقم عشرة (10) : يرمز الرقم عشرة الى التمام وكمال مسؤلية الأنسان.

الرقم احد عشر (11) : يرمز الرقم احد عشر الى الخطيئة.

الرقم اثنى عشر (12) : يرمز الرقم إثنى عشر الى إكتمال المسيرة الأيمانية حيث كان هذا الرقم “اثنى عشر” اساس النظام الحسابي عند البابلين. وقد إستخدم كثيرا وإرتبط بمقاصد الله في الأختيار. وإستخدم الرقم إثنى عشر كمثال روحي للقيادة والتطبيق والوحدة الشعبية لكي نفهم تسلسل الأحداث .

الرقم ثلاث عشر (13) : يرمز الرقم ثلاث عشر الى النسل الشرير.

الرقم اربعون (40) يرمز الرقم اربعون إلى التغير والدخول والانتقال من حالة الى حالة.

الرقم اربعمائة واربعة واربعون (444) : هذا الرقم يدل على كلمة دمشق باللغة العبرية.

الرقم ستمائة وستة وستون (666) : يشير هذا الرقم الى اسم الوحش كما جاء في سفر الرؤيا، وهو اسم انسان، وتم الكشف عن ذلك من خلال دراسة النصوص التي كتبت باللغة اليونانية ودلالاتها بالارقام، وقد وجدوا انه يشير الى الملك نيرون حيث انه في زمن اضطهاد المسيحين كان يشار الى اسم الملك نيرون بهذا الرقم. وهو يمثل الحكمة البشرية الناقصة.

الرقم ثمانمائة وثمانية وثمانون (888) يرمز هذا الرقم الى اسم يسوع.

الرقم تسعمائة وتسعة وتسعون (999) يرمز هذا الرقم الى القضاء.

الرقم الف (1000) : يرمز هذا الرقم الى الخلود وهو رقم الله. ومن الممكن انك قد لاحظت عند قرأة الكتاب المقدس انه يستخدم الاعمار الطويلة لبعض الشخصيات الا انه لم يذكر اي منهم ، قد عاش، الف سنة.

اما بالنسبة لرمزية الاعمار الطويلة، التي ذكرت لعدد من الشخصيات الكتابية على انها عاشت طويلا فهي تدل على ان سلالة تلك الشخصية استمرت لسنوات طويلة “فكانت كل ايام نوح، تسع مئة وخمسين سنة عندما مات”.

ولم يذكر اعمار النسل الشرير ليقول انه لابد ان ينتهي بسرعة.

الجيل = 40 سنة.

كُتب في مقالات دينية | الوسوم: , , , , , | إرسال التعليق

العذراء، الكنيسة، نحن، والانتقال

4702 x served & 89 x viewed

انتقال السيدة العذراء 15 أب

ايقونة انتقال العذراء بالنفس والجسد

من أين جات فكرة الأحتفال بعيد الأنتقال؟ وماذا يعني لنا حدث الأنتقال بمعناه الروحي المسيحي؟ وماهي الرسالة التي توجهها لنا العذراء خلال قبول تلك الدعوة من خلال الابعاد الروحية؟

لا يذكر لنا الكتاب المقدس تفاصيل كثيرة عن مريم العذراء، وعن تفاصيل حياتها، ليس فقط بعد صلب المسيح، لكن حتى أثناء حياة يسوع، لذا لانعرف تفاصيل حياتها، لكن كل ما تذكره، هي أنها كانت أبنة بارة لأبوين صالحين، وقد أختارها الرب، لتمتلئ نعمة وتصبح أم الرب يسوع، وتطوبها جميع الأجيال وهكذا كانت بعد أن قبلت بشارة الملاك…. لكن هناك كثير من اللاهوتين والدارسين بحثوا عن أهم الجوانب التي عاشتها مريم، وذلك بعد ان سال البابا بيوس الثاني عشر اساقفة الكنيسة الكاثوليكية في العالم كله: هل يؤمن المسيحيون في الأبرشيات التي يرعونها بانتقال مريم العذراء الى السماء بجسدها ونفسها ؟

ومن خلال قراءة الكتب التي دونت ما فعله الأباء الأولين والاباء الأفاضل في القرون الأولى من انتشار المسيحية الى اليوم، نجد، ان البابا بيوس الثاني عشر رأس الكنيسة الكاثوليكية بادر عام 1946 واخذ أراء الأساقفة بهذا الموضوع، وقد اختير المطران مار أثاناسيوس بولص هندو بالبحث لعدة سنوات، وكان غالبا ما يطلب في صلاته أن يكون وفاته بيوم عيد أنتقال العذراء الى السماء وتوفي في 15 أب 1954 فاعلن قداسة البابا بيوس الثاني عشر في الأول من تشرين الثاني 1950 .

وفي الأول من تشرين الأول 1950 اعلن البابا هذا الأنتقال عقيدة إيمانية. فيرسم أولا لوحة لتاريخ هذا الأعتقاد منذ القرن السادس .. وكيف استخلصت هذا الأيمان من معطيات الكتاب المقدس ويقول أن هذه البراهين كلها والاعتبارات التي نقرأها لدى الاباء والقديسين واللاهوتين تستند الى الكتاب المقدس كأساس اخير لها. فالكتاب المقدس يرينا والدة الاله متحدة اتحادا وثيقا بابنها الالهي ومشاركة اياه على الدوام مصيره.

لكن كما نعرف ان اباء الكنيسة الاولين منذ القرن الثاني، رأوا في مريم العذراء حواء الجديدة، خاضعة دون شك لادم الجديد، ولكن متحدة به اتحادا وثيقا في العراك ضد العدو الجهنمي، فكما انتصر المسيح على الموت بالقيامة هكذا كان يجب ان يحدث مع والدته مريم ليتحد جسدها بجسده كما قال الرسول بولس في 1 كورنثس 35 .

فأعلن البابا بهذه الكلمات :”فبعد ان وجهنا صلوات صلحة، والتمسنا نور وروح الحق، لمجد الله القدير الذي اغدق بسخاء عطفه الخاص على مريم العذراء، واكراما لابنه ملك الدهور الحي قاهر الخطيئة والموت، وزيادة في مجد والدته السامية المقام، وفي سبيل الفرح والابتهاج في الكنيسة جمعاء، بسلطان ربنا يسوع المسيح، والرسولين بطرس وبولس، وبسلطاننا الخاص ونصرح ونعلن ونحدد كعقيدة اوحاها الله ان مريم والدة الاله المنزهة عن العيب والدائمة البتولية، بعد ان انتهت مسيرة حياتها على الارض، رفعت بالنفس والجسد الى المجد السماوي”.

اما ابعاد الانتقال فهي:

1.عمل الروح القدس الحال فيها منذ ان قابلها الملاك عند البشارة (رو 11:8 ).

2.قيامة الاجساد: ايمان الكنيسة بأنتقال العذراء هو اعتراف بأن اتحادها صميم بالله بالجسد والنفس، وهذا الاتحاد ابتدأ منذ تجسد ابن الله في احشائها، فالجسد هو مايتيح للانسان الحي ان يرتبط بعلائق بناءة بالكون والاخرين والله.

تعترف الكنيسة الارثذوكسية برقاد العذراء، وسيكون لي مقالة عن ذلك مع شرح لايقونة الرقاد. اما الانتقال فتقول عنه انه عقيدة ابوية ايمانية اما الكنيسة الكاثوليكية فهي عقيدة لاهوتية.

اما حركة لوثر الاصلاحية فتقول ان العذراء لم تمت ولم تدفن ابدا بل انتقلت الى السماء مباشرة.

بالحقيقة الانتقال هي رمز لحركة داخلية، اي الانتقال من حالة الى اخرى كالانتقال من مرحلة الانسان العادي الى الانسان المقدس او الانتقال من الياس الى الرجاء، او من الخطيئة الى البر، ومن الانتقام الى المسامحة.

فحدث الانتقال هو دعوة للجميع لعيش المحبة والتسامح والغفران لنحقق ونعيش الملكوت على الارض.

 وهذه العقيدة تؤدي الى الاعتراف بكلام يسوع … من امن بي وان مات فسيحيا ولذلك نقول عن الموتى، راقدين على رجاء القيامة منتصرين على الموت كما انتصر الرب يسوع وسحق ابواب الجحيم…

وهنا لابد من الاشارة الى ان الهدف من دراسة الفلسفة واللاهوت كي نفهم المعاني وليس لنصبح فلاسفة بالكلام (سفسطائين).

كُتب في مقالات دينية | الوسوم: , , , , , , , | 2 تعليقات

قرأة وتفسير مبسط لنص يسوع الراعي الصالح

4749 x served & 177 x viewed

الكاهن والرعية

الكاهن الصالح

يسوع الراعي الصالح “انجيل البشير يوحنا 10 : 1 – 21”

ينفرد البشير يوحنا بادراج هذا النص اللاهوتي، ويعتبر هذا النص من النصوص التعليمية حيث استخدم يسوع طريقة الشرح بواسطة الامثال لتقريب الفكرة الجوهرية للقصد الالهي، للناس. وقد استخدم مثل الخراف والحظيرة لانها صورة قريبة للبيئة التي كان يكلم فيها الجموع انذاك…

يبدأ يسوع بكلمة الحق ونلاحظ انه يكرر استخدامها قائلاً :“الحق الحق اقول لكم” وتعني (اني ساخبركم بالحقيقة عن شيء مهم او شيء صادق او شيء حقيقي)، والحقيقة هي احدى الصفات الالهية .. فالاله دائما ينطق بالحق ولا يكذب ابداً، وحاشا ان يكون ذلك. ويكمل “الحق الحق اقول لكم من لايدخل حظيرة الخراف من الباب بل يصعد عليها من مكان اخر فهو سارق ولص”، الحظيرة تمثل الهيكل او الكنيسة والمعنى هنا إن الذي لايدخل من باب الكنيسة ليصلي ويتبع تعاليم ووصايا الكنيسة المقدسة الرسولية، فهو انسان سارق ولص، اتى ليسرق اولاد الله من الكنيسة…

ويكمل، الراعي يدعوا كل واحد من الخراف بأسمهِ ويخرجه، اليوم يسوع يدعوا كل واحد منا بأسمه ليخرجه من حالة الضياع والكأبة والروتين، وليخرجه من القوقعة التي وضع نفسه فيها، الى اللقاء بالاخر والله والذات (الانا). يسير امام الخراف، فتتبعه لأنها تعرف صوته، وكما تبع التلاميذ والمؤمنين الاوائل المسيح وبعدهم تبعناه نحن ايضا… ووصل الى قمة الجلجلة، ومن ثم علق على عود الصليب. بعد ان سمعنا كلام المسيح و أمنا به علينا ان نعلم إن طريقه، طريق صعب، طريق الجلجلة، ولكن اذا كنا واثقين ومؤمنين بانه هو راعينا، سوف نتبعه الى النهاية، ومتى جاءت تعاليم جديدة  سنعرف بأنها ليست من راعينا الصالح وان هذا الصوت غريب فلا نتبعه لكي لا نصل الى الهلاك…

الراعي الصالح، يثبت حتى النهاية ويحافظ على ابناء الله، ابناء الكنيسة، المؤمنين. يفني حياته وهو يواجه كل التحديات ويكون دائما قويًا بكلام الله وبالسلطة الممنوحة له من الكنيسة. لكونه هو المسؤول على ان يحافظ على هولاء المؤمنين ويمنع اللصوص من ان يسرقوهم، فهذا هو احد اهم واجباته. ويرمز الى الكاهن بالراعي، والكاهن الصالح يجب ان يحافظ على رعيته، لانه ليس اجيراً، وما الاجير مثل الراعي، لان الخراف لاتخصه، فاذا رأى الذئب هاجما، ترك الخراف وهرب… اما الاجير فقد يهرب من اللصوص او الذئاب التي تهاجمه…

وهنا لابد لي من الاشارة الى الدور الكبير الذي قام به رعاتنا الاجلاء من (الاكليروس)البطاركة والمطارنة والكهنة والشمامسة والراهبات والعلمانين المكرسين ايضاً في الكنيسة، لاسيما في الاونة الاخيرة وما تعرض له المسيحين في العراق بصورة خاصة وسوريا ، ومصر ودول اخرى بصورة عامة، حيث عملوا ساهرين على انقاذ المؤمنين روحيا وماديا ومعنويا من الازمة الشرسة التي طالتهم.

عندما يتكلم الراعي (يسوع = الكاهن) و ينادي القطيع فهي تسمع صوته وتميزه، وتميز التعاليم الصحيحة التي يعلم بها، عن سواها…

إن مهنة الرعي كانت في القدم وحتى الان مهنة مبتذلة ومرذولة والراعي هو انسان بسيط وفقير، ولايعرف شيء، سوى أخذ القطيع لترعى في السهول. ولهذا يشبه يسوع نفسه بالراعي، فليس من الغريب ان يستخدم الرب يسوع هذا التشبيه، فقد كان قريباً من الفئات المنبوذة واصحاب المهن المبتذلة… وهنا تكمن عظمة ابن الله، الكلمة المتجسدة، يختار ان يشبه نفسه بالراعي، فيصبح إنسان بسيط وراعي منبوذ ولكن لديه مسؤلية كبيرة وهي القطيع الموجود والتي تشير الرعية التي هي الانسان.

قال يسوع هذا المثل فما فهموا معنى كلامه. لذلك عاد وكرر وشرح مرة اخرى فقال (الحق الحق اقول لكم انا باب الخراف جميع من جاء من قبلي كانوا سارقون ولصوص فما اصغت له الخراف , (انا هو الباب فمن دخل مني يخلص) نرى هنا يسوع يؤكد بأنه هو المرسل من عند الاب (انا هو الباب، فمن دخل مني يخلص) اشارة الى الوهية المسيح و على انه (هو الله) وهو باب الحياة، هو المسيح المنتظر (هو المسيا) ويقول (يدخل ويخرج ويجدد مرعى) الذي يأتي من خلاله سوف يدخل الملكوت وينال الحياة الابدية… والمرعى تعني السهل الاخضر، وهنا نرى يسوع يشبه (الملكوت بالمرعى) وهي مكان الراحة والسلام واننا نرى بها السعادة فندخل ونخرج بفرح وبمعنى اخر (نحن نعيش في الملكوت واننا ننمو ونكبر بكلام الرب ونتنعم به).

لا يَجيءُ السارق إلا ليسرق ويقتل ويهدم اما انا فجئت لتكون لهم الحياة، بل ملء الحياة هناك الكثير من الديانات تاتي على اساس القتل والسيف والسرقة والنهب والتفريق والفتن والطائفية ولكن يسوع اتى لكي تكون لنا الحياة حتى نعيش ونشارك الله بالخلق حتى ننمو ونتكاثر ونصل الى ملء الحياة. وكلمة ملء، تعني الامتلاء المطلق،كأن نقول، أنا عشت ملء الحياة الانسانية، أي انني احببت الاخر (ولايمكن تحديد الحب بشخص او شخصين او ثلاثة، بل الحب المطلق للجميع) وحافظت على انسانية الانسان، وحققت طموحي في الحياة العملية والاجتماعية، وعشت هذه الحياة حتى النهاية. ونحاول الوصول الى اعظم شيئ لكي نتشبه بالمسيح…

انا الراعي الصالح… والراعي الصالح يضحي بحياته لأجل خرافه وهنا يشير يسوع الى انه سوف يضحي بنفسه لكي يخلصنا نحن البشر، في اشارة الى ما سيحدث له، وهو سيشرب الكأس المر، وسيمجد الله حتى في اخر لحظة من حياته الارضية على الصليب. ولي خراف اخرى من غير هذه الحظيرة، فيجب علي ان اقودها هي ايضاً، كما قال المسيح انا لم اتي لانقذ اليهود فقط ولكن لدي أناس اخرين (الوثنين وغيرهم)، يجب علي ان اعطيها تعاليمي وارفع القشور من عيونهم لترى حقيقة الله الاب.

يسوع هو الراعي الصالح، وبقي مع الخراف الى اخر لحظة في حياته وحتى عندما هجمت الذئاب عليه هو الذي حمى الخراف منهم ضحى بنفسه لاجل خراف… إذن لو لم يكن المسيح كلمة الله او لو كان لص او لو كانت تعاليمه باطلة لما كان ضحى بنفسه لأجلنا نحن .. ولكن يسوع ذهب وصلى وقال للرب (يارب لتكن مشيئتك لا مشيئتي) وهنا تعني بان المسيح هو الراعي الصالح، هو صاحب الخراف، وهو ليس الاجير الذي يترك الخراف لكي تأكلها الذئاب ويهرب…

ويقول هنا يسوع انا اعرف خرافي وخرافي تعرفني مثلما يعرف الاب وانا عرفه، أي ا الله يعرف كل واحد منا بشخصه.

وقال احدهم هذا الرجل فيه شيطان فهو يهذي لماذا تصغون اليه؟ وقال اخرون ماهذا كلام فيه شيطان ايقدر الشيطان يفتح عيون العميان ؟، لانهم لم يريدوا من الجموع ان تصدقه، فابتدأوا بنشر الاكاذيب والاشاعات عنه ولكن البعض من الحاضرين كشفوا حقيقة يسوع بعد ان فتحت عيونهم لكلام الله وبالهام الروح القدس… وفتحت اذانهم ليصغوا الى صوت الرب.

في النهاية لابد لي من ان اقدم اعتذراي للاطالة ولكن حاولت تغطية النص كاملا بصورة بسيطة ومختصرة…

كُتب في مقالات دينية | الوسوم: , , , , | إرسال التعليق

السلم الى الله

4763 x served & 101 x viewed

الصلاة والصوم

يجب ان تقترن الصلاة بالصوم

انجيل متى 9 : 14، انجيل مرقس 2 : 18 – 22، انجيل لوقا 5 : 33 – 39 .

ما هي الصلاة؟

الصلاة ليس فقط ترديد بعض الصلوات، كما جاء في نبؤة اشعيا، هذا الشعب يكرمني بشفتيه و أما قلبه فبعيد عني” اشعيا 29 :13 / مرقس 7 : 6 – 8. الصلاة هي بناء علاقة مع الله تتجدد يوميا بالالتقاء به اثناء الصلاة والحديث معه بكلام نابع من القلب. الصلاة هي حوار يومي مع الله، يسوده الصدق والشفافية والصراحة والاعتراف بالخطايا وطلب المغفرة، الصلاة هي تقديس كلام الله من خلال الحياة اليومية في البيت والعمل وكل جوانب الحياة.

ما هو الصوم؟

يظن البعض ان الصوم هو الأنقطاع عن المأكل (المنتجات التي من مصدر حيواني) او الانقطاع عن الطعام لمدة من الزمن، ولكنه في الحقيقة ليس كذلك فقط بل يتعداه ليشمل الانقطاع عن الأشخاص، او ملذات الحياة، او الانترنت او غيرها، وبتعبير اخر هي الانقطاع عن أي شيء يلهينا عن الله…

ما هي الغاية من الصلاة والصوم ؟

  • الصلاة و الصوم لأجل الذات: كي تنمو وتطور وتصل الى ملء قامة المسيح.

  • الصلاة و الصوم لأجل الأخر: لمشاركة الاخر احتياجه ومعاناته.

  • الصلاة و الصوم لأجل الله: لكي نمجد الله لما اعطانا من نعم ونقدس حياتنا به.

 

دعوة الله للانسان للصلاة و الصوم:

عندما نقرأ الكتاب المقدس ولاسيما العهد القديم نصغي الى صوت الله حيث تكلم ودعى الأنسان للتوبة والصوم بفم انبيائه لأنه لم يريد لهم الهلاك بل الخلاص، وهذا ما حدث عندما دعى الله يونان النبي للذهاب الى نينوى وإبلاغهم رسالته التي اعطاها له وهي التوبة والرجوع الى الله بالصلاة والصوم (وهكذا تم انقاذ نينوى وشعبها من غضب الله يونان 1 : 1 – 2 ، 3 : 5 ) وقد استند الرب يسوع الى سفر يونان في متى 12 :38 – 42 لينبأ بقيامته. ومن هنا نجد ان الصوم موجود قبل ان يبدأ يسوع بنشر تعاليم الملكوت السماوي حيث أن يونان كان نبيًا لإسرائيل (مملكة الشمال) حوالي سنة 825 – سنة 784 ق.م

 

ما هي أبعاد الصلاة و الصوم؟

  • أبعاد روحية: تساعد الانسان في التقرب من الله حيث أن الصوم لابد أن يقترن بالصلاة، وبذلك سوف تتجدد الروح وينمو الأنسان روحيا، ويشعر باتحاده بالله.

  • أبعاد أجتماعية: مشاركة الأخرين ” الفقراء ” جوعهم ومعاناتهم، الشعور بالفقراء والمعوزين مبتعدين عن البذخ في اكلات الصوم المتنوعة وأصناف السمك الفاخرة.

  • أبعاد نفسية: يشعر الأنسان المؤمن بالرضا على الذات عند إتمام الوصايا الألهية أو الوصايا الكنسية، فينعكس ذلك على تصرفاته في المجتمع، بالأضافة الى الراحة والسلام الداخلي اللذان يعيشهما، فيتخلى عن الذات الأنانية ويتحول الى عطاء بمجانية.

 

ما هي معاني الصوم ؟

أعطى يسوع معاني جديدة للصوم تمثلت بالتخلي عن العادات القديمة فقال ” ومتى صمتم فلا تكونوا عابسين كالمرائين، فإنهم يغيرون وجوههم لكي يظهروا للناس صائمين. الحق أقول لكم: إنهم قد استوفوا أجرهم، وأما أنت فمتى صمت فادهن رأسك واغسل وجهك، لكي لا تظهر للناس صائما، بل لأبيك الذي في الخفاء. فأبوك الذي يرى في الخفاء يجازيك علانية” متى 6 : 16 – 18. فتبلورت المعاني في هذا النص بما يلي

  1. عيش الفرح: نفرح في زمن الصوم، عاكسين فرحنا الداخلي بمظهرنا الخارجي.

  2. تجديد العلاقة مع الله: بالصوم والصلاة والتامل الشخصي تتجدد علاقة الأنسان بالله.

  3. التوبة: من أجل الندم عن الخطايا والأعتراف بها وعدم الرجوع اليها .

 

 

ولا يمكن ان نقول:” إن الحديث عن الصلاة والصوم قد انتهى بهذه السطور، ولنا مواضيع اخرى كثيرة ستاتي تباعاً للحديث عن الصلاة والصوم لان الصلاة والصوم هما السلم الى الله والقداسة…”.

كُتب في مقالات دينية | الوسوم: , , , , , , | إرسال التعليق

أيقونة الثالوث الاقدس للراهب الروسي اندريه روبليف (1360 – 1430)

5072 x served & 399 x viewed

ايقونة الثالوث الاقدس

تعدد الشخصيات في الايقونة لايعني الانقسام او التجزئة بل يعني الاتحاد معا بصورة الاله الواحد

إن لهذه الايقونة المعاصرة مكانة كبيرة جدا في قلبي حيث إنها تجسد لي ألايمان المسيحي بالاقانيم الثلاثة المتساوية في الجوهر (كما نردد ذلك في قانون الايمان). والثلاثة اقانيم معاً (الله الاب والابن والروح القدس) يمثلون الاله الواحد. حيث ان إلهنا لاينقسم ولا يتجزأ ولايقبل القسمة على ذاته ولكنه اله واحد بثلاثة صور، ولذلك ايضاً نلاحظ جلوس الشخصيات الثلاثة على كرسي واحدة وهي تأكيد على انهم الثلاثة صورة لاله واحد. وكأنهم يجلسون على تابوت العهد الي يضم بداخله الوصايا التي اعطاها الرب الاله لموسى على جبل طابور في العهد القديم، اما وجود الاناء الموضوع في الوسط (المركز) فهو اشارة للشراكة بين الاب والابن والروح القدس وكذلك اشارة لسر الافخارستيا التي هي مركز الثالوث والتي هي رمز للعهد الجديد. وهنا يجدر القول بان هذا الاتحاد الثالوثي يتم اثناء القداس عندما يتحد الثالوث الاقدس مع المؤمنين اثناء المشاركة في الذبيحة الالهية (القداس)، ويصبح الانسان هيكلا للروح القدس.

نلاحظ ايضا وجود هالات حول الرؤس الثلاثة وهي اشارة الى القدسية، وغالبا ما يستخدم هذا الرمز (الهالة حول الرأس) عند رسم القديسين والقديسات ايضاً.

يحملون العود او الصولجان بايديهم وهي اشارة الى السلطة، وهنا يجدر الاشارة الى الصولجان التي يحملها الاسقف او البطريرك للاشارة الى السلطة الممنوحة له من قبل الكنيسة وللكنيسة من الرسل والرسل من الرب يسوع.

نرى خلف كل شخصية رمز اخر فنلاحظ وجود شجرة خلف الشخصية الجالسة في الوسط وهي اشارة الى شجرة الحياة والشخصية تمثل الله الاب معطي الحياة، اما في الطرف الايمن فنلاحظ وجود صخرة وقد فسرها اللاهوتين والدارسين على انها ترمز الى الكون والخلق او الانسان ولذلك نرى ان هذه الشخصية تمثل ابن الانسان، ونلاحظ وجود بناء – يشبه الى حد ما الكنيسة، خلف الشخصية الثالثة الجالسة في الطرف الايسر وهي اشارة الى انها تمثل الروح القدس، وذلك لان الروح القدس يسكن الانسان فيصبح هيكل الله المقدس.

نلاحظ في الايقونة إن الشخصيتين في الطرف الايمين والايسر لهما اقدام اما الشخصية الجالسة في الوسط ليس لها اقدام، وذلك اشارة الى ان يسوع الكلمة المتجسدة جاء الى الارض والروح القدس ايضا قد نزل الى الارض بصور مختلفة منها النار والحمام والسحاب، اما الله الاب الجالس على العرش الالهي فهو لم يترك مكانه ابداً.

نرى الفنان يجسد نظرة الحزن والعطف والشفقة على الوجوه الثلاثة، للتعبير عن مدى محبة الله للانسان فهو يريد ان يقول ان الله حزين لما نحن عليه، لاسيما ان هذه الايقونة قد رسمت سنة 1415، اي بعد الحرب التي خاضها التتار ضد روسيا وبعد ماعانته روسيا من ويلات الحرب من فقر وانتشار الامراض والاوبئة بسبب النهب والسلب وحرق للكنائس و الهيمنة الاقطاعية و… فهي بذلك ايقونة تعزية.

اما بالنسبة للالوان المستخدمة في هذه الايقونة نلاحظ ان اللون الاصفر هو اللون الطاغي على الالوان الاخرى، ونلاحظ ان كل منهم له رداء يختلف بالتصميم واللون عن الاخرين ولكنهم يشتركون معا بوجود اللون الازرق في ردائهم. ولكل لون استخدم في الايقونة دلالته وهي:

  • اللون الابيض : اللون الذي يرمز الى النقاء.

  • اللون الاصفر : اللون الذي يرمز الى النور الالهي.

  • اللون الاخضر : اللون الذي يرمز الى الحياة.

  • اللون الازرق : اللون الذي يرمز الى الصفاء.

  • اللون البني : اللون الذي يرمز الى الرهبة.

كُتب في شرح مبسط للايقونات - الفن الكنسي المقدس | الوسوم: , , , , , , , , | إرسال التعليق

تجلي الرب يسوع على جبل طابور مع موسى وايليا وبحضور ثلاثة من تلاميذه

4691 x served & 109 x viewed

تجلي الرب يسوع على جبل طابور

تجلي الرب يسوع اثناء ظهور موسى وايليا وبحضور الرسل بطرس ويعقوب ويوحنا على جبل طابور

 (لقرأة النص كاملا يرجى العودة الى كل من انجيل البشير متى 17 : 1 _ 13 ، انجيل البشير مرقس 9 : 2 _ 13 ، انجيل البشير لوقا 9 :28 _ 36)

نتامل في هذه الايقونة التي تظهر تجلي الرب يسوع على جبل طابور (قرأة من البشير متى 17 : 1 _ 13 ،  البشير مرقس 9 : 2 _ 13 ،  البشير لوقا 9 :28 _ 36)

نجد في الايقونة بروز هالات حول الرب يسوع لانه يمثل مركز الكون، بالاضافة الى انحناءات موسى وايليا ليمثلا دائرة مفتوحة وهي ترمز الى السماء المفتوحة لقبول الخاطئين.
اما بالنسبة للرسل الثلاثة بطرس ويوحنا ويعقوب فقد رسمهم بطريقة معينة وذلك لتوضيح القصد بصورة لاهوتية انسانية .. فوضعهم يشير الى انبهارهم بالحدث ، والخطوط الملونة تشير الى حالة الاضطراب التي يعيشونها .

نلاحظ يدي يسوع : اليد اليمنى يبارك بها واليد اليسرى يحمل فيها الشريعة التي جاء ليتممها.
الدائرة ذات اللون الفاتح المتجهة نحو المسيح تشير الى مجد الالوهية التي لايمكن إداركه. والاشعة الصفراء تشير الى المجد الالهي.
موسى وايليا يحيطان بالسيد المسيح ويمثلان الشريعة والانبياء واللذان يعلنان عن مجيء المسيحي ويهيئان لذلك .
بطرس المندفع والمتحمس يبدو بالكاد واقفا وهو يضع يده على وجهه وقاية من النور وكانه يقول يارب يسرنا ان نكون ها هنا معك.

اما مظهر يوحنا فيوحي بانه يتامل الموقف محاولا ادراكه بعد ان سقط على وجهه.

اما يعقوب فيعطي صورة مذله جدا حيث انه قد انقلب جانبا مذهولا ، فهو يرمز الى كل شخص يسير بحسب الهام الروح القدس فينقلب راسه على عقبه …

اذن موسى وايليا يرمزان الى الشريعة والانبياء (ويمثلان شعب العهد القديم) ، اما الرسل فهم يمثلون شعب العهد الجديد.
ويمد يسوع يده ليعطيهم البركة.

امام هذه الايقونة الرائعة نلاحظ الدعوة الالهية للتجلي (ومعناه التحول والتغير) الدعوة الى الارتقاء والصعود على جبل القداسة لاكتشاف بهاء الله الاب القدوس والتسامي نحو الاعالي … هي دعوة للنمو الروحي التي لاتتوقف ابدا وهي كانت منذ الازل وللابد.

 

كُتب في شرح مبسط للايقونات - الفن الكنسي المقدس | الوسوم: , , , , | إرسال التعليق

كيف تجسد الحب الالهي؟ وكيف يتجسد فينا في سر العماذ المقدس؟

4835 x served & 171 x viewed

عماذ الرب يسوع

عندما يولد انسان جديد يدخل الى العالم الارضي الجسدي، نقول ولد لنا طفل يدعى فلان، كما يقول الكتاب المقدس ايضاً “اليوم ولد لنا… يدعى عمانوئيل- اي الله معنا”

وهكذا يدخل الانسان مراحل الولادة المتسلسة، فبألامس ولد الطفل من لحم ودم من بطن امه، واليوم على المسيحي ان يولد من الروح القدس والنار، ليدخل الى عالم جديد، ليس هو عالم الجسد الفاني، بل هو عالم الروح الخالد، عالم البدء ببناء ملكوت الله على الارض، وعيشها على الارض وفي السماء ايضاً.

لان الولادة الثانية هي الولادة الروحية، وهي الاولى من نوعها لانها تحمل الروح القدس الذي تجسده في احشاء الطفل، كما يقول القديس بطرس في رسالته:- “انتم هياكل الروح القدس، الذي لبسناه بالمعمودية”. ويقول ايضاً:- “شاءت رحمته ان يخلصنا بغسل الميلاد الثاني ، والتجديد الاتي من الروح القدس”تي3:5 .

إذن سر العماد المقدس هو السر الاول من اسرار الكنيسة السبعة } كلمة سر تعني الخارج عن حدود العقل البشري { او }المعنى الخفي الخالي من المفهوم المادي الملموس { وتعني ايضاً } عمل روحي خالي من المادة الملموسة، ذات تاثير ظاهر ملموس}.

ويعتبر سر العماد المقدس من اهم الاسرار، لانه السر الاول الذي يتسلمه ويلمسه الانسان المسيحي، وهو الباب الاول الذي يفتحه المؤمن بواسطة والديه، والعراب الذي يحمله، للدخول الى العالم الجديد. حيث يحل الروح القدس عليه، فيقدسه، وهي نقطة الانطلاق الاولى الى حظن الآب.

المعمودية موت وحياة:

سر المعموية ماذا يُخرج إلينا من حياة المسيح، ماذا يُترجم لنا؟. هنا يمكن القول، أن المعمودية تترجم لنا كل حياة المسيح إذا كانت هذه الحياة تلخّص بكلمتين: موت وحياة؟!

حياة المسيح في البشرى، من الميلاد إلى تمجيدها عند فجر الفصح، كلها موت وحياة، لأن المسيح وُلد لكي يموت من اجل الحياة.فعندما وضع ملك الملوك في أقمطة بسيطة وفي مغارة حيوانات ونال معموذيته على يد يوحنا (الذي قال انا صوت صارخ في البرية اعد الطريق لمن يأتي بعدي وانا لست أهلاً لاحل سير حذاءه)  في الأردن وهذه الآلام المعنوية التي ذاقها من اليهود وهذه الاضطهادات، كل هذا، قبل صلبه من اليهود وبيلاطس، كان بداية الطريق للموت والقيامة وتحقيق الخلاص.

معمودية يسوع في الأردن كانت نزولاً تحت المياه وكانت خروجا من المياه وظهوراً للآب والروح عليه. كذلك، التجلّي على الجبل كان تمجيداً له، ولكنه، في آن واحد، حسب رواية لوقا الإنجيلي، كان حديثاً عن خروجه من أورشليم.

كل فصول حياة السيد هي إنبعاث من موت، مرافقة الموت للحياة. من هذا القبيل المعمودية تعطينا كل المسيح ولهذا نقول أنها الميلاد الثاني. هي الميلاد الثاني إذا قيس هذا الميلاد بميلادنا من أمنا. هذا هو المولود الأول في الجسد، ولكننا نولد الآن ليس من لحم ودم ولا من مشيئة رجل بل من الله. المسيح أعطانا أن نصير أولاد الله كما في يوحنا1: 12، 13:” واما كل الذين قبلوه فاعطاهم سلطانا ان يصيروا اولاد الله اي المؤمنون باسمه.الذين ولدوا ليس من دم ولا من مشيئة جسد ولا من مشيئة رجل بل من الله”.


المعموذية في الديانات الاخرى:-

الوضوء الإسلامي نوع من انواع المعموذية وهو يعني إغتسالاً وتهيئة للصلاة. وكذلك رهبان قمران، على شواطئ البحر الميت، قبل مجيء المخلّص، كانت لهم أحواض يغتسلون فيها كل يوم أكثر من مرة. عندنا، أيضاً معموذية يوحنا كتهيئة للتوبة. والدخلاء الوثنيون الذين كانوا ينضمون للدين اليهودي على يد الفريسيين، هولاء، أيضاً كانوا يعمّذون. الحضارة البشرية، قبل المخلّص، هنا وهناك، كانت تعتمذ تشوقا منها إلى طهارة كانت تتوق إليها. كانت تتوقع هذه البشرية أن تنال طهارة. والبشرية أحسّت أنها، من أجل هذه الطهارة تستعمل ماء. طبعاً يمكن أن يُقال: هذا أمر طبيعي وبديهي جداً كون الماء يغسل الجسم. ولكن الفكرة كانت أبعد من هذا. فالماء ملتبس المعنى في الحضارات القديمة، أي ان له معنى مزدوجاً وهو لا يعني، دائما الطهارة.كذلك الماء مخيف. الماء يدل على الغرق، على الموت. والماء، في كل الحضارات، كان محيط الخطيئة، محيط الشر. مثلاً، في الفكر العبري: ” لوياثان” التنين: هذا كان الوحش الأسطوري الذي في الماء. ولذا، فخوّاض البحر يقتل التنين، وما إلى ذلك من هذه الصورة الأسطورية. الماء مخيف ثم الماء محيي. في الأساطير البابلية الماء اصل الحياة، وأيضا في القرآن: ” وجعلنا من الماء كل شيء حي”. الماء هو المحيط الذي يخرج منه الكائن الحي. ولهذا فإتخاذ الإديان للماء لم يكن سببه فقط، أنه غاسل ولكن سببه هو أنه يميت ويحيي. وإذاً، فالغسل، هنا، ليس شيئاً سطحيا. الغسل معناه أننا نموت بشكل ما.

عندما جاء المخلص لم يخترع رمز الماء ولم يخترع المعمودية. وجدها قائمة عند أهل قمران ويوحنا المعمدان والفريسيين. ولكن موقفه منها كان أنه عبأها، ملأها بمعنى جديد وملأها بالروح.

المعنى المسيحي للمعمودية:-

نعم، نحن نموت بالماء، ولكن أي موت هو المقصود؟ ونحيا بالماء، ولكن أي حياة هي المقصودة؟

الإيمان هو الخروج من أي وضع نحن فيه إلى الله. يقول الله لإبراهيم”اذهب من ارضك ومن عشيرتك ومن بيت ابيك الى الارض التي أريك” [ تكوين 12: 1 ]. الإيمان هو، أيضاً، مجازفة مع الله. هو أن يطرح الإنسان نفسه في كائن لا يعرفه، ويعرفه على قدر ما يطرح نفسه فيه. يذوقه بعد أن يرمي نفسه هناك. إذاً، هناك موت بالنسبة إلى الحياة القديمة التي كان فيها، هناك إنسلاخ عنها. شيء منا يموت. نغرق في الماء. وإذا متنا تأتي حياة جديدة ليست منا. هنا كل الحديث عند يسوع عن الماء الذي هو يعطيه، في ما قال للمرأة السامرية التي كانت تستقى من بئر يعقوب:”كل من يشرب من الماء الذي اعطيه انا لن يعطش ابدا ً[ يوحنا 4: 13 ]. إذاً ثمة شيء من الدنيا القديمة نتركه، نترك هذا العالم القديم، ندخل في وضع جديد مع هذا العالم الجديد.

إن الحياة الإلهية التي كانت في المسيح أبادت الموت، تفجرت في الموت فحولته إلى حياة وقامت هذه الحياة من القبر لأنه لا يمكن أن يُضبط عنصر الحياة وخالقها في القبر. بعد أن مات، لا يموت ولا يتسلّط عليه الموت.

القضية، إذاً، ليست قضية محو خطيئة. هي ليست أن ثمة دَيْناً مكتوباً علينا يُمْحى فنصبح بلا دَيْن. اذن المعموذية هي هبة الله لمحبيه حيث يفيض عليهم النعم، لكن على المؤمن ان يطلب هذه النعم اولاً… وهكذا اصبح الكاهن واههب المعموذية هو نفسه واهب الروح القدس المسلم اليه من الاباء الاولين ومن الرسل ومن السيد يسوع المسيح. الحياة الجديدة التي تنسكب من المسيح علينا بالروح القدس في الكنيسة هي التي تطارد قوة الموت. فإذاً، نحن في مطاردة لقوة الموت عن طريق الحياة الجديدة. وهذا ما نحياه بوجه عام، في العمر كلّه. حياتنا هى إفناء للموت، إماتة الموت، إماتة الخطيئة، إماتة كل قوة القهر والظلم والخنوع والذل وكل ما هو فساد، وهى مطاردة الفساد بقوة الحياة التي إنكشفت وتفجّرت.

لمن يمنح العماذ؟

يمنح العماذ للطفل المولود من ابوين مسيحين،لانهما مؤمنان، او ان يكون احد الابوين مسيحي لان الطرف الاخر يتقدس بقدسية الطرف المقدس كما نجد هذا في الرسالة الاولى الى كورنثس”وان كان لامرأة زوج غير مؤمن….” 7: 13 و 14 .

فائدة العماذ:-

لماذا يقول الكتاب المقدس:-” الرب نوري وخلاصي فممن اخاف؟، الرب حصن حياتي فمن من افزع”

يقول الكتاب المقدس الرب نوري الذي أخذه في العماذ واجدده بسر التناول، وخلاصي من الخطئية الاولى والموت والهلاك، وطريقي لاسير على خط وخطى يسوع….

الرب حصن حياتي لانه سيرعاني ويهتم بي ولامري، كما يقول الكتاب المقدي ايضاً ” كراع مع قطيع، كاب مع بنيه”،ويقول “عصفور طير إن سقط ، ينسى من الناس فقط، فالرب لاينساه قط ، فكيف ينساني”.

اذن انا املك حصانة ورعاية وعناية الهية، فلماذا افزع، ولماذا اخاف؟ لماذا اترك الشر يتغلغل فيَ، لماذا انسى ان روح الرب قد ملك وسكن فيَ، الم يقول القديس بولص انتم هياكل الروح القدس؟!
لان ما يحدث في العماذ هو استدعاء الثالوث الاقدس ليبارك الطفل ومن يحمله ووالديه، واخيراً اقول بالعماذ يعود الابن الى حظن ابيه ، بعد ان يموت مع المسيح في جرن المعمودية، ليقوم مع المسيح، وليعلن انتماءه الى الكنيسة الام.

ماهو مصير الطفل الذي يموت وهو غير معمذ؟

إن المجمع الفاتيكاني الثاني رفض البحث في هذه القضية، تاركاً لعلماء اللاهوت الحرية للبحث ولطرح الاراء حولها.

لكن وكما نعلم من خلال الكتاب المقدس ان الهنا محبة فهل يسمح هذا الاله المحب لاطفال ابرياء ان يحرموا من نعيم الملكوت وهم لاذنب لهم لا في ولادتهم ولا في موتهم… والنص واضح في الكتاب  المقدس حيث يقول يسوع ” ليس من مشيئة ابيكم ان يهلك احد من هولاء الصغار” انجيل متى 18: 14 .

انواع المعمودية:-

هناك انواع من المعموذية منها:

  1. معموذية الماء والروح كما قال يسوع للتلاميذ في متى 28: 19 ” اذهبوا الى الارض كلها وتلمذوا جميع الامم وعمدوهم باسم الاب والابن والروح القدس”

  2. معموذية الشوق، يمنح للذين لديهم رغبة شديدة في قبول سر المعموذية ولهم ايمان بذلك، وماتوا قبل ان يحصلوا على سر المعمودية من الماء والروح.

  3. معموذية الدم، يمنح للذين يستشهدون لاجل المسيح، ولم ياخذوا سر العماذ المقدس، لان الشهيد يتعمذ بدمه، فيتبرر.

  4. معموذية الكلمة، من لم تبلغهم بشارة الكلمة، او لم يسمعوا قط عن يسوع المسيح، كما يقول بولس الرسول” كيف يؤمنون بمن لم يسمعوا به؟” رومة 10: 14 .

  5. معموذية الوالدين ، تمنح لغير الراشدين – فاقدين العقل- الذين يتبررون بايمان والديهم.

  6. معموذية التوبة والدموع، وهي مؤلمة حقّاً، تمنح للتأبين ولايتمكنوا من نيل العماذ على يد الكنيسة.

من هو العراب؟ وماهو دوره؟

العراب هو (حامل الطفل في الكنيسة اثناء العماذ)، ويبداء دوره عندما يحمل الطفل بالعماذ في الكنيسة، لكنه لاينتهي بانتهاء المراسيم الكنسية او حتى الاحتفالية، بل يتعداه الى المستقبل، حيث ان دور العراب يستمر طيلة حياة العراب وذلك الانسان الذي حمله، ويكون مسؤلاً عن نموه الروحي والنفسي… ويلازمه في وقت احتياجه مهما كان… وتقع على عاتقه مسؤولية شرح الهوية المسيحية للطفل وماذا يعني الايمان المسيحي وبماذا يتمثل…

 

كم مرة يجب ان نعمذ؟

كما يقول الرسول الإلهي (كولوسي 2: 12). فكما أنّ موت الرب قد تمَّ مرةً واحدة، يجب أن تصيرَ المعموذية كذلك مرةً واحدة، معتمدين على حسب كلام الرب، باسم الآب والابن والروح القدس (متى 28: 11)، فنتعلّم الاعتراف بالآب والابن والروح القدس.

 

لماذا يستخدم الماء في سر المعموية؟

لان الماء هو المادة المستخدمة للغسل والتنظيف كما حدث اولاً في الطوفان تكوين 7: 17

لان في (1كور 10: 1-2) يقول الرسول بولس “فاني لا اريد انم يخفى عليكم ايها الاخوة ان اباءنا كانوا كلهم تحت السحابة، واجتازوا كلهم في البحر، فتعمذوا اتباعاً لموسى، في السحابة وفي البحر. فإنّ الغمام رمزٌ للروح والبحر رمز للماء. كان التشريع، فإن كل نجس كان يُحممُّ بالماء وتُغسل ثيابه وهكذا يدخل إلى المحلة.

 معموذيّة يوحنا التي كانت مدخلاً يؤدّي بالمعتمذين إلى التوبة كي يؤمنوا بالمسيح وقد قال: “أنا أُعمّذكم بالماء للتوبة. وأمّا الذي يأتي بعدي فهو أقوى مني وأنا لا أستحقّ أن أحُلَّ حذاءه. وهو يعمّذكم بالروح القدس والنار” (متّى 3: 11). إذاً فإن يوحنا يسبق فيطهّر بالماء استعداداً للروح.

معموذية الربّ. وقد اعتمذ بها هو نفسه. وهو قد اعتمذ لا على أنه هو نفسه في حاجة إلى تطهير، بل لكي – وقد جعل من تطهيري خاصّته – يسحقَ بالماء رؤوس التنانين، لكي يغرّق الخطيئة ويدفنَ في الماء آدم القديم كله، لكي يقدّس المعموذية، لكي يُتممّ الشريعة، ويعلن سرّ الثالوث، فيكون رمزاً ومثالاً للمعموذيّة. ونحن أيضاً نعتمذ بمعموذية الربّ الكاملة التي هي بالماء والروح. وقد قيل إنّ المسيح يعمّذ بالنار، ذلك أنه قد أفاض نعمة الروح على رسله القديّسين بصورة ألسنة نارية، كما يقول الرب نفسه: “إنّ يوحنا إنما عمّذ بالماء، أما أنتم فستعمّذون بالروح القدس والنار بعد أيام غير كثيرة” (أعمال 1: 5).

رموز مسيحية:

الحمام:

طلب حلول الاب والابن والروح القدس لان عندما اقتبل الرب يسوع سر المعمودية على يد يوحنا “نزل الروح القدس بهئية حمام مصحوبة بصوت من السماء يقول ” هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت…”

  الزيت (الميرون):- مسحة الزيت

ويُستمعل الزيت في المعمودية إشارة إلى مسحتنا، ولأنه يجعلنا مسحاء ويبشّرنا برحمة الله علينا بالروح القدس.

قانون الايمان:-

في قانون الايمان الذي نصه واقره الجمع النيقاوي القسطنطيني نقول ” نعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا ، وننتظر قيامة الموتى، والحياة الجديدة، في العالم الاتي” وهذا مامعناه ان العماذ هو طريق حياة المومن المائت مع الرب والقائم معه والذي نال نعمة الحياة الابدية بعد ان غسلت وغفرت خطئته الاولى وهاهو قد دخل الى العالم الخالد الذي لايعرف الموت.

كُتب في مقالات دينية | الوسوم: , , , , , , , , | تعليق واحد

الغاية من الامثال

4702 x served & 78 x viewed

الغاية من الأمثال . مرقس 10:4-14 ، لوقا 9:8-10

تعاليم يسوع

الغاية من الامثال

انتم أعطيتم أن تعرفوا اسرار ملكوت السماوات، وأما هم فما أعطوا لأن من كان له شيء يزاد فيفيض، ومن لاشيء له، يوخذ منه حتى الذي له.

كيف نفهم كلام يسوع بقلوبنا ونسمعه بأذاننا ونبصره بعيوننا عندما نسمح للروح القدس ان يعمل فينا . فهو يساعدنا على كشف سر الله .

فيسوع أخبر تلاميذه أو أتباعه بأن لكم اعطي أن تعرفوا ملكوت السماوات لآنهم أمنوا به أما الجموع التي كانت تأتي فقط لسماع مايقول إلا أنها لاتؤمن فهي لم تكن إلا ناس مستمعة، لكنها بالحقيقية لاتفهم مايقول لأفتقارها للروح القدس .

ونحن المعمذين الذين نحمل سمة العماذ المقدس والميرون المقدس قد حل علينا الروح القدس لكن يجب أن نجدد ايماننا ونتجدد بالروح القدس لنفهم سر الله الأب بأبنه الحبيب، ولنفهم كل كلمة مدونة في الكتاب المقدس، كتاب الحياة لنتمكن من ان نعيشها روحيا وتساعد في تحقيق ملكوت الله على قلوب البشرية جمعاء.

كُتب في تاملات روحية | الوسوم: , , , , | إرسال التعليق

هل من استعمار أخر ؟؟؟

4775 x served & 98 x viewed

هل من استعمار اخر ؟

ماذا يخلف الاستعمار ؟

 أعزائي القراء الكرام، سبق لي وان نشرت بعض المقالات التي طالما عبرت عن ارائي وافكاري في مواقع مختلفة ولكن اليوم اعود لنشر هذه المقالة مع بعض الاضافة وذلك لضرورة التطرق لها،في موقعي الخاص هذا.

 

أحبتي أسئلة كثيرة تطرح اليوم وكل يوم فيما يخص الاحتلال والاستعمار، وذلك لخطورة هذا الحدث اللعين وخطورة النتائج المترتبة عليه. فكثيراً ما يتساءل السياسيون والمفكرون والمستقلون ايضاً بخصوص الاستعمار واشكاله المتعددة وكل حسب معرفتًَه فهو موضوع هام جدا بالنسبة لكل شخص إذ يمًس الفئات الطبقية والعمرية المختلفة….ومن بين هذه الاسئلة الاكثر تكراراً هي :-

  • هل لازال ألاستعمار موجوداً ؟؟؟

  • وهل إختلف استعمار ألامس عن إستعمار اليوم ؟؟؟

  • وأي الدول أكثر استعماراً ؟؟؟

وجوابا على السؤال الاول نقول، أجل موجود… لكنه بصور مختلفة عن الصور القديمة…

 لقد اختلف إستعمار الامس عن إستعمار اليوم، لانه في الامس كانت تعلن الحروب وتسلب الاراضي والحقول والمواشي والثروات (وكانوا يسمونها الغنائم) من اجل مطامع إقتصادية…

إلا أن استعمار اليوم يختلف عن استعمار الامس ذلك أن الكثير من الدول قد تحولت الى دول عميلة راضخة لرغبات المستعمر فهي تعمل ما يريد، فهل ثمة حاجة للقيام حروب أًخرى؟ طبعاً لا لان مايريده المستعمر قد حصل ومازال يحصل عليه باقل جهد واقل تكلفة واقل وقت… وهذا هوو جواب السؤال الثاني.

وهنا يطرح السؤال ذاته ترى هل هذا هو النوع الوحيد من الاستعمار ؟

وهنا يأتي الجواب كلا !!! لان عجلة الزمن تدور بسرعة والعصر في تطور مستمر وسريع وهائل جداً على جميع الاصعدة والمجالات… حيث انه قد وجد نوعا أخر من الاستعمار. أنه الاستعمار الفكري .

الاستعمار الفكري !!! وما الاستعمار الفكري إلا طريقة جديدة للسيطرة على الدول ومقدراتها حيث يود المستعمر استغلالها وجعلها ملكا له… أما الخطوة الاولى فهي في زرع أفكار جديدة تسحر العقول (معارضة المجتمع العام)، وتليها الخطوة الثانية الا وهي استعمار الانسان نفسه.

بالحقيقة إن أخطر انواع الاستعمار هو استعمار الانسان فكرياً وعقليا ًلانه يجعل الانسان يغرق في بحر الظلمات، بحر الاحلام الضائعة، بحر الكلام الفارغ، بحر الخيال، أملا ان يجد المستقبل. لكنه سرعان مالايجد سوى الغدر والضياع … لايجد إلا الاعتداء على بلده، ابناء شعبه، وكرامته… فلا يعود له أي خيار بل ياخذه عنه شخص أخر أو فئة أخرى. وهكذا  تطمس هويته ليعلن ولاءه لبد أخر ولثقافة أخرى لاتريد منه إلا أن تستغله لبناء حضارتها على حساب بلده، ولاتريد له إلا النهاية والزوال ولنا أمثلة كثيرة لحضارات عريقة أختفت بسبب الخيانة وضياع الهوية.

إذن الولاء للوطن الذي ولدنا فيه والارض التي عشنا عليها وأكلنا من خيراتها وللشعب الذي نتعايش معه يتمثل  بحمل الرسالة وبامانة للحفاظ على كل ماهو موجود من حولنا من ناس وأشياء بدون أن  نستخدم الانسان ونحوله الى شي قد يستخدم لفترة معينة ثم يطرح خارجاً…

فإما ان أُرضخ شعبي للمذلة والاهانة وأُدمر مجتمعي أو أن أُحافظ عليهم بكل ما اوتيت من قوة !!!

وهكذا نفضي الى القول “إما التعاون والوفاء والاخلاص لبناء مستقبل زاهر لاطفالنا وعوائلنا واحبائنا او الموت والدمار لهم، فما هو خيارنا وقرارنا  !!!!”

ولا يفوتني الرد على السؤال الاخير وإن باختصار شديد، فالدول الاكثر استعمار هي الدول الاكثر فساداً … حيث يستخدم المستعمر نقطة ضعف البلاد والمسؤلين ويستخدمها كورقة رابحة لامحالة مع من مات ضميره من اجل جمع المال والاملاك وشغل الكراسي في السلطة.

وخير دليل على مقالتي هذه بلدنا العراق الذي فقد السيادة بسبب الاستعمار وبسبب الفساد الذي طال باثاره السلبية جميع المكونات دون استثناء.

كُتب في مقالات اجتماعية | الوسوم: , , , , | إرسال التعليق

أحبب وأفعل ماتشاء

5157 x served & 2052 x viewed

أحبب وأفعل ماتشاء - الحب والارادة

الحب والارادة
أحبب وأفعل ماتشاء

 هنا تسقط العادات والتقاليد، هنا تسقط الاعراف، لينتصر الحب. ومن خلاله تنتصر الحرية. فمن يعرف الحب يعرف الحرية، لان المرء إذ يحب ويثق ويساعد ويعطي بحرية, يقبل الاخركما هو…

فالمرء عندما يحب الاخر يتحرر من قوانين الطبيعة ليلتزم بقوانين الانسانية… ذلك أن من يحب لايكذب، لايخدع، لايغدر، لايتعدى على حقوق الاخرين.

من يحب يعطي قبل ان ياخذ، يبكي لبكاء الاخرين، ويضحك لضحكاتهم. يشاركهم بكل ثنايا الحياة، ويعمل مايمليه عليه ضميره. يضحي بنفسه فداءاً ً لهم ،هذا مافعله يسوع ،إذ احب الى حد الصليب…

هكذا تبطل الحروب في القلوب ويموت النفاق والخصام والاعتداء وتنبت السعادة، السعادة الحقيقة التي علمنا اياها يسوع المسيح، السعادة التي تنبع من دواخلنا.

عبرة

عندما نريد ان نزرع شجرة ما، يجب ان نزرعها في فصل الربيع وننتظرها تنموا وتحمل الاوراق والزهور ومن ثم الفاكهة.

لكننا يجب ان نتحمل حر الصيف ونسقيها، كما نتحمل هواء الخريف الذي يسقط اوراهقها وورودها (تنظيف الارض في الخريف)، وقساوة الشتاء وامطاره كيما نجني  ثمارها…

(وهنا نتسأل : كم من فصول تحملنا كي نحصل على الثمار؟!)

 هكذا نحتاج الى مختلف الفصول لنحصل على إنسان جيد ومحب في حياتنا، فمن الصعوبة بمكان وزمان يعاني فيه العالم، الحصول على انسان رائع في حياتنا في حين من السهل علينا خسارته بلحظة غضب…

كُتب في مقالات اجتماعية | الوسوم: , , , , , , , | 2 تعليقات